صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

إريتريا/إثيوبيا : أكثر من 150 مدنياً إثيوبياً يعودون إلى ديارهم

01-03-2004 بيان صحفي

في 27 فبراير/شباط، عاد 155 مدنياً إثيوبياً من إريتريا إلى بلدهم تحت رعاية اللجنة الدولية للصليب الأحمر. وعبروا الحدود عند جسر نهر "مرب" الفاصل بين مدينتي "آدي كوالا" على الجانب الإيريتري ، و"راما" في إثيوبيا.

وضمت المجموعة سبعة أطفال ، وثلاثة أشخاص يحتاجون إلى عناية طبية ، وشخصأً مسناًّ ضريراً، وشخصاً يستعمل طرفاً صناعياً . وقد عاد جميعهم إلى أسرهم.
 

ورافق العائدين، أثناء المرحلة الأولى من رحلتهم، مندوبو اللجنة الدولية العاملون في إيرتريا. وعند نقطة العبور، استقبلهم مندوبو اللجنة الدولية في إثيوبيا وعهدوا بهم إلى السلطات الإثيوبية. وشارك أيضاً في العملية متطوعون من جمعية الصليب الأحمر الإثيوبي وفريق إسعاف تابع لجمعية الصليب الأحمر الإريتري.
 

وستواصل اللجنة الدولية للصليب الأحمر مساعدة الأشخاص المتضررين من جراء النزاع المسلح الأخير بين إثيوبيا وإريتريا ، كما ستسعى جاهدة إلى كفالة الامتثال لقواعد ومبادئ القانون الدولي الإنساني وخاصة اتفاقيات جنيف لعام 1949.
 

  للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال
 

بالسيد Carlo Piccinini ، اللجنة الدولية ، أسمرا، الهاتف : 164 181 2911 ++

  أو السيدة Layla Berlemont ، اللجنة الدولية، أديس أبابا ، الهاتف : 366 518 2511 ++