صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

اللجنة الدولية للصليب الأحمر تعيد 47 مدنياً إريترياً إلى وطنهم

04-07-2006 بيان صحفي

أصدرت بعثة اللجنة الدولية في أديس أبابا النص التالي بشكل بيان صحفي بتاريخ 4 تموز/يوليو 2006

أديس أبابا (اللجنة الدولية للصليب الأحمر)- في 30 حزيران/يونيو 2006, أُعيد 47 مدنياً إريترياً إلى وطنهم من إثيوبيا تحت إشراف اللجنة الدولية. اجتازت المجموعة الحدود عند جسر نهر " مرب " , القائم بين مدينتي " آدي كوالا " في إريتريا و " راما " في أثيوبيا. وضمت هذه المجموعة 15 طفلاً وشخصاً مريضاً تمكنوا من الانضمام إلى عائلاتهم في إريتريا.

وبصفتها وسيط محايد ومستقل, قامت اللجنة الدولية بعملية الإعادة هذه بالتعاون مع السلطات. وقد رافق مندوبو اللجنة الدولية الموجودون في أثيوبيا المدنيين الإريتريين إلى الحدود حيث التقاهم مندوبو اللجنة الدولية الموجودون في إريتريا, قبل وضعهم في عهدة السلطات الإريترية.

وتواصل اللجنة الدولية مساعدة الأشخاص المتضررين من النزاع المسلح الأخير بين إثيوبيا وإريتريا, في ما يتعلق بعملية إعادتهم إلى وطنهم منذ حزيران/يونيو 2000, كما تسعى جاهدة إلى ضمان الامتثال لقواعد القانون الدولي الإنساني ومبادئه, لاسيما اتفاقيات جنيف.

     

  للمزيد من المعلومات, الرجاء الاتصال:  

  بالسيد Patrick Megevend, منسق الاتصالات في اللجنة الدولية  

  66 83 551 11 (251+) أو 0921 148 91 (251+)