صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

غامبيا: اتفاق جديد لإدماج القانون الدولي الإنساني في برامج التدريب العسكري

15-09-2009 بيان صحفي 183/09

بانجول (اللجنة الدولية للصليب الأحمر)- وقعت هيئة الأركان للقوات المسلحة الغامبية واللجنة الدولية اليوم في بانجول بروتوكول اتفاق يهدف إلى إدماج القانون الدولي الإنساني في برامج التدريب العسكري.

ترأس حفل التوقيع الجنرال " يعقوبا دراميه " , نائب رئيس هيئة الأركان للقوات المسلحة الغامبية بحضور السلطات العسكرية والمدنية فضلا عن نائب رئيس بعثة اللجنة الدولية الإقليمية, السيد " جاني فولبين " .

فالقانون الدولية الإنساني هو مجموعة من القواعد الرامية إلى الحد من آثار النزاعات المسلحة من خلال حماية الأشخاص الذين لا يشاركون في العمليات العدائية أو الذين كفوا عن المشاركة فيها, وكذلك الحد من اختيار وسائل الحرب وأساليبها.

وباعتبارها دولة طرفاً في اتفاقيات جنيف لعام 1949 وبروتوكوليها الإضافيين لعام 1977, التي هي معاهدات القانون الدولي الإنساني الأساسية, التزمت جمهورية غامبيا باحترام وكفالة احترام أحكام هذه الصكوك التي تتضمن واجب نشر مبادىء القانون الدولي الإنساني وقواعده على نطاق أوسع قدر الإمكان في وقت السلم وفي وقت الحرب, ولاسيما إدماج دراستها في برامج التدريب العسكري.

هذا وقد ظلت اللجنة الدولية للصليب الأحمر تدعم جهود السلطات الغامبية منذ عشر سنوات من أجل نشر القانون الدولي الإنساني على نطاق واسع. وبتوقيع بروتوكول الاتفاق تنطلق من الآن فصاعداً عملية إدماج القانون الدولي الإنساني في التدريبات والتمارين العسكرية وكذلك في الكتيبات التكتيكية.

ولــمَّــا كانت اللجنة الدولية الوصي على اتفاقيات جنيف والقائم على التعريف بها, فإنها, ومن خلال بعثته الإقليمية في داكار التي تغطي غامبيا والرأس الأخضر وغينيا-بيساو والسنغال, تغرب عن استعدادها من جديد على دعم القوات المسلحة الغامبية في جهودها لإدماج القانون الدولي الإنساني.

  للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال  

  بالسيد Mame Ibrahima Tounkara,بعثة اللجنة في داكار. الهاتف: 221775297144++  

  أو السيد  Woldfe-Gabriel Saugeron , بعثة اللجنة في داكار. الهاتف: 221775297145++  

  أو السيد Marçal Izard, مقر اللجنة في جنيف. الهاتف: 41227302458++/41792173224++