صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

اللجنة الدولية توقع اتفاقاً للتعاون مع المجموعة الاقتصادية لدول أفريقيا الوسطى

15-10-2010 بيان صحفي 186/10

ياوندي (اللجنة الدولية للصليب الأحمر)- وقعت اللجنة الدولية والمجموعة الاقتصادية لدول أفريقيا الوسطى في الآونة الأخيرة اتفاقاً للتعاون سيساهم في تعزيز العلاقات بين المنظمتين وتحسين تنسيق أنشطتهما.

هذا وقد وقَّع الاتفاق اليوم في ليبروفيل الجنرال " لويس سيلفان-غوما " , الأمين العام للمجموعة الاقتصادية لدول أفريقيا الوسطى والسيد " باتريك لوت " , مدير عمليات اللجنة الدولية في أفريقيا الوسطى والجنوبية.

وبهذه الوثيقة تلتزم المنظمتان بعقد مشاورات منتظمة حول القضايا ذات الاهتمام المشترك, لاسيما في مجالات حماية المدنيين المتضررين من النزاعات المسلحة وأشكال العنف الأخرى (كاللاجئين والنازحين داخلياً) وإعادة الإعمار في مرحلة ما بعد النزاع, وأيضاً حول مشاكل تخص أفريقيا كالأسلحة, وتحديداً الألغام الأرضية أو انتشار الأسلحة الخفيفة.

وستسعى المجموعة الاقتصادية لدول أفريقيا الوسطى جاهدة أيضاً إلى التعريف بالقانون الدولي الإنساني وتشجيع الدول الأعضاء فيها على إبداء الاحترام التام لمعاهداته, وذلك بدعم من اللجنة الدولية.

تنتشر اللجنة الدولية في جميع البلدان الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول أفريقيا الوسطى (أنغولا, بوروندي, الكاميرون, جمهورية أفريقيا الوسطى, جمهورية الكونغو, جمهورية الكونغو الديمقراطية, غابون, غينيا الاستوائية, سان تومي وبرينسيبي وتشاد). وتعمل اللجنة الدولية بالتعاون مع الجمعيات الوطنية على تقديم المساعدة وتوفير الحماية للأشخاص المنكوبين جراء النزاعات المسلحة أو حالات العنف الأخرى. كما تنفق المؤسسة ثلث ميزانيتها السنوية على القارة الأفريقية, وتعد جمهورية الكونغو الديمقراطية وتشاد من أكبر عملياتها حجماً.

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال

بالسيد Vincent Pouget, بعثة اللجنة الدولية في ياوندي.

الهاتف: 23799415945++/ 23799416579++