صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

غامبيا: مدرّبو القوات المسلّحة يتدرّبون على تدريس القانون الدولي الإنساني

22-02-2010 بيان صحفي 24/10

بانجول (اللجنة الدولية للصليب الأحمر)- بدأ اليوم عشرون ضابطا من القوات المسلحة الغامبية دورة تدريبية مدّتها أسبوعين وهي موجهة إلى المدرِّبين في مجال القانون الدولي الإنساني. وتُدار الدورة التدربيية بالاشتراك بين القوات الغامبية واللجنة الدولية للصليب الأحمر وجمعية الصليب الأحمر الغامبي.

افتتح الدورة بنادي الضباط المشترك " يحيا أ. أ.ج. جامه " في كوتو اللواء " ماسانيه ن. كينته " , قائد أركان الدفاع بالقوات المسلحة الغامبية. وهذه الدورة جزء من عملية أوسع ترمي إلى إدماج القانون الدولي الإنساني, أو قانون النزاع المسلح, في مناهج التدريب والمناهج العملية للقوات المسلحة الغامبية.

وشرح السيد " بيير فانديبوت " قائلا إنّ " هذه الدورة التدريبية ستخلق مجموعة مؤهلة من المدربين المستقلين تماما " . والسيد " فانديبوت " هو المسيّر الرئيسي للدورة وقد انضمّ إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر بعد أن تقاعد من منصب برتبة عليا في الجيش البلجيكي.

وفي أيلول/ سبتمبر الماضي, وقعت القوات المسلحة الغامبية واللجنة الدولية للصليب الأحمر مذكرة تفاهم بشأن إدماج القانون الدولي الإنساني وأنشأت القوات المسلحة مكتبا للقانون الدولي الإنساني بدعم من اللجنة الدولية.

والقانون الدولي الإنساني هو مجموعة قواعد تسعى إلى الحد من آثار النزاعات المسلحة. وهو يحمي الأشخاص الذين لا يشاركون, أو توقفوا عن المشاركة, في الأعمال العدائية, ويحد من وسائل الحرب وأساليبها.

للمزيد من المعلومات, يرجى الاتصال:

بالسيد Lamin Gassamaجمعية الصليب الأحمر الغامبي,

الهاتف: +220 99 16 388

أو بالسيد Wolde-Gabriel Saugeron, بعثة اللجنة الدولية بداكار,

الهاتف: +221 77 529 71 45