صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

العراق/إيران/الكويت: عشرات آلاف الأشخاص ما زالوا مفقودين بعد وقت طويل من انتهاء النزاعات

29-08-2010 بيان صحفي 12/10

بغداد/طهران/مدينة الكويت (اللجنة الدولية للصليب الأحمر)- ما زال الناس في منطقة الخليج يعيشون آثار الحروب بعد سنوات أو حتى عقود من سكوت دوي الرصاص.

وما زال آلاف الأشخاص يأملون في تلقي أخبار عن أقاربهم الذين فُقدوا لأسباب تتصل بالحرب الإيرانية العراقية 1980-1988 أو بحرب الخليج 1990-1991 أو فُقدوا بعد اندلاع النزاع المسلح في العراق عام 2003.

وقبيل إحياء اليوم الدولي للمختفين (في 30 آب/أغسطس), تجدد اللجنة الدولية للصليب الأحمر دعوتها جميع حكومات المنطقة إلى مواصلة بذل الجهود لتوفير المعلومات عن مصير المفقودين. ويقول السيد " ماغنيه بارث " رئيس بعثة اللجنة الدولية في العراق: " تدعم اللجنة الدولية حق العائلات في معرفة ما حل بأقربائهم المفقودين. وتذكر جميع السلطات المعنية بضرورة الوفاء بالتزامها بموجب القانون الدولي الإنساني والكشف عن مصير كل الأشخاص الذين ما زالوا في عداد المفقودين وتقديم المعلومات اللازمة لجميع العائلات. وسوف تواصل اللجنة الدولية بذل كل الجهود الممكنة لمساعدة الحكومة الإيرانية والحكومة العراقية على تقديم الأجوبة لأسر المفقودين. 

ولا يزال إلى اليوم عشرات آلاف الجنود الذين شاركوا في الحرب الإيرانية العراقية ومن بينهم بعض أسرى الحرب السابقين مجهولي المصير. ويقول السيد " بيار ريتر " رئيس بعثة اللجنة الدولية في إيران: " يساور اللجنة الدولية قلق إنساني عميق إزاء مصير الأشخاص الذين فقدوا في الحرب الإيرانية العراقية ومعاناة عائلاتهم. وظلت العائلات من الطرفين تأمل خلال كل هذه السنوات في معرفة ما حلّ بأقربائها. ولم تيأس يوما من كشف الحقيقة. وسوف تستمر اللجنة الدولية القيام بكل ما بوسعها لمساعدة السلطات الإيرانية والعراقية لتقديم الأخبار لعائلات المفقودين " . 

وكانت مختلف الآليات التي وضعت برعاية اللجنة الدولية قد ساعدت الدول على تبادل المعلومات. وثمة إقرار كامل بدور اللجنة الدولية كوسيط محايد وموثوق به لا سيما عندما تنظم عمليات الإعادة إلى الوطن. وتساعد اللجنة الدولية في تدريب أخصائيي الطب الشرعي على إدارة الرفات وتحديد هوية أصحابها وتقدم المعدات المتخصصة لمختبرات الطب الشرعي. وتنفذ كل هذه الأنشطة بهدف واحد يقضي بتخفيف معاناة العائلات وتزويدها بالأجوبة عن تساؤلاتها.

وتعالج حالات المفقودين لأسباب متصلة بالحرب الإيرانية العراقية 1980-1988 في إطار مذكرة التفاهم التي وقعت عليها إيران والعراق واللجنة الدولية عام 2008. وتحدد الوثيقة إطار عمل واضح لجمع المعلومات وتبادلها. وتدرس اللجنة الثلاثية المؤلفة من العراق والكويت ودول التحالف في ذلك الوقت (الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وفرنسا والمملكة العربية السعودية) التي أنشئت عام 1991 واللجنة الفنية الفرعية المتفرعة عنها التي أنشئت عام 1994 ملفات المفقودين لأسباب تتعلق بحرب الخليج 1990-1991 وقدمت إلى الآن المعلومات عن مصير أكثر من 300 شخص. ويقول السيد مؤيد غلابي نائب رئيس البعثة الإقليمية للجنة الدولية في الكويت: " تتوق العائلات في الكويت إلى معرفة ما حلّ بأقربائها المفقودين. وتكتشف اللجنة الثلاثية شيئا فشيئا ولكل حالة على حدا الأجوبة التي تحتاج إليها العائلات وتتمنى الحصول عليها " . 

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال:

بالسيدة ليال حورانية, اللجنة الدولية, العراق, الهاتف: 614 399 777 962+

أو السيد John Strick van Linschoten, اللجنة الدولية, طهران,

الهاتف: 3099 327 912 98+ أو 4- 5821 64 22 21 98 +

أو السيد فؤاد بوابة, اللجنة الدولية, الكويت, الهاتف: 34 94 87 77 965+