صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

السنغال: اللجنة الدولية تساعد النازحين في كازامانس

17-05-2010 بيان صحفي 82/10

زيغينشور (اللجنة الدولية للصليب الأحمر)- شرعت اللجنة الدولية اليوم في توزيع المؤن الغذائية واللوازم المنزلية الضرورية على الأشخاص النازحين في بلدة "باراف"، الواقعة بضواحي "زيغينشور" في كازامانس.

وكانت " باراف " في أيلول/سبتمبر 2009 مسرحاً لأعمال عنف مسلح دفعت بسكانها للفرار إلى عاصمة الإقليم واللجوء إليها. وبعد إحصاء أجراه الصليب الأحمر السنغالي خلال تقييمه للاحتياجات تبيَّن أن أكثر من 370 نازحاً من " باراف " مازالوا يعيشون في " زيغينشور " خوفاً من احتمال تجدد العنف. ويعتمد هؤلاء في عيشهم على وسائل محدودة جداً لأنهم فروا تاركين كل شيء وراءهم.

وتوضح السيدة " إيلدا بينا " ، منسقة برامج الأمن الاقتصادي بالبعثة الفرعية للجنة الدولية في " زيغينشور " قائلة: " من المفروض أن تساهم هذه المساعدات الغذائية في تغطية ما يقارب نصف حجم احتياجات النازحين من الغذاء حتى تشرين الأول/أكتوبر القادم. "

ومازال قرابة 10000 شخص غادروا قراهم بسبب أعمال العنف الدائرة في هذه المنطقة من السنغال منذ ما يزيد على عقدين من الزمن؛ يعيش بعضهم في مدينة " زيغينشور " تحت ظروف مزرية للغاية.

ولمَّا كانت اللجنة الدولية تعمل في " كازامانس " منذ عام 2004، لأداء مهمة توفير الحماية وتقديم المساعدة لضحايا النزاعات المسلحة وحالات العنف الأخرى، فإن نشاطها يشمل المجالات التالية: مساعدات الطوارىء وإعادة تأهيل البنية التحتية للصحة والإمداد بالماء ودعم المساعدين البيطريين والجمعيات النسائية لإنعاش إنتاج البقول، فضلاً عن دعم الصليب الأحمر السنغالي في أنشطته داخل المجتمعات المحلية.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال

بالسيد Lamine Coly، اللجنة الدولية في " زيغينشور " . الهاتف: 221775120347++

أو السيد Wolde-Gabriel Saugeron، بعثة اللجنة الدولية في داكار. الهاتف: 221775297145++