صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

اعتماد معاهدة نافذة لتجارة الأسلحة: ضرورة إنسانية حتمية

01-07-2012 بيان صحفي

جنيف (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) - تجتمع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة يوم 2 تموز/ يوليو لمدة أربعة أسابيع في نيويورك للتفاوض بشأن اعتماد معاهدة تجارة الأسلحة. ومن المقرر أن تشارك اللجنة الدولية للصليب الأحمر في المؤتمر الدبلوماسي، مطالبة باعتماد معاهدة قوية ونافذة.

يقول السيد "بيتر هيربي" رئيس قسم الأسلحة في اللجنة الدولية شارحًا :"من خلال الأنشطة التي تضطلع بها لمساعدة وحماية الضحايا أثناء النزاعات المسلحة وبعدها، تقف اللجنة الدولية شاهدة على التكلفة البشرية لتوافر وسوء استخدام الأسلحة التقليدية على نطاق واسع ". ويستطرد قائلا:" نحن نقصد بـ"الأسلحة التقليدية"، جميع الأسلحة التي ليست نووية أو بيولوجية أو كيميائية". ويضيف قائلا: "نحن على يقين من أن اعتماد معاهدة نافذة لتجارة الأسلحة سيفضي إلى إنقاذ الأرواح وتيسير إيصال المساعدات الإنسانية والطبية وتعزيز الامتثال للقانون الدولي الإنساني".

وتلتزم جميع الدول بضمان احترام القانون الدولي الإنساني بموجب اتفاقيات جنيف الأربع لعام 1949. وهذا يعني أنه يتعين عليها التأكد من عدم وقوع ما تنقله من أسلحة وذخائر في أيدي أناس قد يتوقع منهم استخدامها في ارتكاب انتهاكات للقانون الدولي الإنساني. وتحقيقًا لذلك الهدف، يُفترض أن تطلب المعاهدة التي يجري التفاوض بشأنها في نيويورك، من الدول تقييم ما إذا كان سيجري استخدام ما تنقله من أسلحة في ارتكاب انتهاكات جسيمة للقانون الدولي الإنساني. وينبغي أن تحظر المعاهدة عمليات النقل في حال وجود خطر واضح من وقوع ذلك.

ويذكر السيد "بيتر هيربي": " أنه من الممكن استخدام جميع أنواع الأسلحة التقليدية في ارتكاب انتهاكات خطيرة للقانون الدولي الإنساني ". ويضيف قائلا: "لهذا السبب، ينبغي أن تغطي المعاهدة جميع عمليات نقل هذه الأسلحة وذخيرتها."

ويمثل إجراء مفاوضات بشأن معاهدة تجارة الأسلحة هذا الشهر فرصة تاريخية لخفض التكلفة البشرية الهائلة التي تسببها سهولة الحصول على الأسلحة التقليدية والذخيرة. وقد حان الوقت لقيام الحكومات بتجديد التزامها باتفاقيات جنيف من خلال اعتماد قواعد صارمة على عمليات النقل الدولية للأسلحة التقليدية.

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:
بالسيد Philippe Stoll، اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف: 40 31 730 22 41+ أو 49 92 536 79 41+