صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

شيلي: العمل على إدماج حقوق الإنسان في جميع جوانب عملية إعداد قوات الدرك

18-01-2012 بيان صحفي 12/10

برازيليا (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – قامت قوات الدرك الشيلية واللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم بتوقيع اتفاق يرمي إلى تعزيز إدماج المعايير الدولية لحقوق الإنسان، وكذلك المبادئ الإنسانية، في العقيدة العسكرية لقوات الدرك وفي عملية إعداد هذه القوات الأمنية وتدريبها.

وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية الإقليمية للأرجنتين والبرازيل وشيلي وباراغواي وأوروغواي السيد "فيليبه دونوسو" في هذا الصدد: "تُظهر هذه العملية التي نستهلها اليوم رغبة قوات الدرك في العمل من أجل صون حقوق الإنسان. وتهدف هذه العملية إلى تحسين سلوك قوات الأمن وجعله أكثر لياقة، ولا سيما عند استخدامها للقوة وفي حالات العنف".

وسيظل هذا الاتفاق، الذي وقّعه المدير العام لقوات الدرك الشيلية السيد "غوستافو أدولفو غونثاليث خوريه" واللجنة الدولية، سارياً لمدة عامين. وستشارك اللجنة الدولية بموجبه في إعداد مدرِّبي قوات الدرك وتعليمهم أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان والمبادئ الإنسانية التي يجب على قوات الأمن احترامها أثناء تأديتها لواجباتها عن طريق إعطائهم دروساً نظرية وعملية في هذا المجال. وستساعد اللجنة الدولية على تحليل ومراجعة مناهج إعداد أفراد قوات الأمن وتخصصهم، وكذلك الوثائق الخاصة بالعقيدة العسكرية، استناداً إلى تلك المعايير والمبادئ.

وتضطلع اللجنة الدولية منذ عام 1998 بأنشطة مماثلة لدى قوات الأمن في بلدان أخرى بأمريكا اللاتينية، ومن بينها البرازيل والمكسيك وبنما وفنزويلا وكولومبيا وإكوادور وبيرو وبوليفيا وباراغواي.

وتضطلع اللجنة الدولية، وهي منظمة محايدة ومستقلة وغير متحيّزة، بمهمة إنسانية خالصة تتمثل في حماية أرواح ضحايا النزاعات المسلحة وحالات العنف الأخرى وصون كرامتهم ومدّ يد العون لهم. وتبذل اللجنة الدولية قصارى جهدها من أجل تفادي المعاناة عن طريق نشر وتعزيز القانون والمبادئ الإنسانية العالمية.

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:
بالسيدة Sandra Lefcovich، اللجنة الدولية، برازيليا، الهاتف: 0119-8122/0250-3248 61 55 +