صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

غينيا- بيساو: زيارة الرئيس ورئيس الوزراء المحتجزين

19-04-2012 بيان صحفي 12/85

بيساو/داكار/جنيف (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) –قامت اللجنة الدولية للصليب الأحمر يوم 18 نيسان/أبريل 2012 بزيارة رئيس غينيا- بيساو بالوكالة السيد "ريموندو بريرا"، ورئيس الوزراء "كارلوس غوميز جونيور" اللذين احتجزا في أعقاب الاضطرابات التي وقعت في البلاد يوم 12 نيسان/أبريل الماضي.

وكانت اللجنة الدولية قد تمكنت من تسليم أدوية للسيد "كارلوس غوميز جونيور" لدى زيارة أولى أجرتها في 14 نيسان/أبريل.

وصرح السيد "كريستوف تينغلي" مندوب اللجنة الدولية الذي قام بالزيارات قائلاً: "إننا نراقب خلال هذه الزيارات ظروف الاحتجاز والمعاملة التي يلقاها المحتجزان. وتتولى المنظمة بعد ذلك، وكما تفعله في أنحاء العالم الأخرى التي تقوم فيها بزيارة المحتجزين، إحاطة سلطات الاحتجاز علماً بملاحظاتها بطريقة سرية".

وقد تسلم المحتجزان مستلزمات طبية وملابس ومواد للنظافة وتمكنا أيضاً من إرسال أخبار إلى أقاربهما. وتواصل اللجنة الدولية حوارها مع السلطات المسؤولة من أجل أن تتاح لها فرصة زيارة أشخاص آخرين ربما تم إيقافهم أثناء أحداث الأسبوع الماضي.

تعمل اللجنة الدولية في غينيا- بيساو منذ العام 1998 حيث تقدم الحماية والمساعدة إلى الأشخاص المتضررين من حالات عنف مختلفة.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:
بالسيد Dénes Benczedi  اللجنة الدولية، داكار ، الهاتف: 7145 529 77 221+ أو 1440 869 33 221+
أو السيدة Marie-Servane Desjonquères، اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف: 41795369258+