صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

إسرائيل/الأراضي المحتلة: ثلاثة فلسطينيين محتجزين ومضربين عن الطعام على حافة الموت

14-09-2012 بيان صحفي 12/187

جنيف/القدس (اللجنة الدولية للصليب الأحمر)- تشعر اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) بقلق عميق إزاء تدهور صحة ثلاثة محتجزين فلسطينيين مُضربين عن الطعام. ودخل كل من سامر البرق وحسن الصفدي وأيمن شروانة في إضرابهم عن الطعام منذ عدة أسابيع.

ويقول السيد "خوان بيدرو شايرر"، رئيس بعثة اللجنة الدولية في إسرائيل والأراضي المحتلة: "سيلقى هؤلاء الأشخاص حتفهم ما لم تجد سلطات الاحتجاز حلاً فورياً". ويجب أن يراعي أي حل يتم إيجاده الحق الذي يملكه المحتجز، بموجب القرارات التي اعتمدتها الجمعية الطبية العالمية، في الاختيار بحرية إن كان يوافق على تغذيته أو على تلقي العلاج الطبي. ومن الضروري احترام خياره وصون كرامته.

ومنذ بداية حالات الإضراب عن الطعام، يزور مندوبو اللجنة الدولية وأفراد الفريق الطبي التابع لها المحتجزين باستمرار، ويراقبون حالتهم الصحية وطريقة معاملتهم. بالإضافة إلى ذلك، حافظت اللجنة الدولية على اتصال بأسرهم وتنقل إليها سلاماتهم.

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:
بالسيدة Noora Kero ، اللجنة الدولية، القدس، الهاتف: +972 52 601 91 50
أو السيدة Nadia Dibsy ، اللجنة الدولية، القدس، الهاتف: +972 52 601 91 48
أو السيد أيمن الشهابي، اللجنة الدولية، غزة، الهاتف: +972 59 960 30 15
أو السيد Ran Goldstein، اللجنة الدولية، تل أبيب، الهاتف: +972 52 27 57 517
أو السيد هشام حسن، اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف: 41 25 730 22 41 + أو 57 92 536 79 41 +