رواندا: تحسين مرافق الطبخ لصالح أكثر من 60000 محتجز

21-06-2013 بيان صحفي 13/108

كيغالي (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – دُشِّنت اليوم في سجن "هويه" ورشة عمل جديدة لإنتاج القدور تندرج في إطار مشروع ابتكاري يرمي إلى تحسين مرافق الطبخ التي يستخدمها أكثر من 60000 سجين في مختلف أنحاء البلاد، بحضور مدير دائرة الإصلاح في رواندا ورئيس بعثة اللجنة الدولية في "كيغالي" وعمدة مقاطعة "هويه" وشخصيات عامة أخرى.

وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية في "كيغالي" السيد "جاك فيليتا":"يمكن للسجناء في رواندا الآن أن يتطلعوا إلى استخدام مرافق للطبخ أفضل حالاً من قبل. وسيكون لذلك أثر فوري وطويل الأمد على رفاههم".
  
وانطلق المشروع في عام 2012 حين استحدثت اللجنة الدولية، بالتعاون الوثيق مع دائرة الإصلاح في رواندا، ورشة عمل خاصة لإنتاج القدور ونظاماً مركزياً لخدمات صيانة المطابخ وبناء مواقد الطهي يغطي جميع السجون الواقعة تحت سلطة دائرة الإصلاح في رواندا. وسيتولى موظفو دائرة الإصلاح في رواندا إدارة ورشة العمل هذه التي تعد الإنجاز الأول الذي تمخض عن الشراكة.  

ومن المتوقع أن يباشر العمل هذا العام بالجزء الإضافي من مصنع الغاز الحيوي الذي تبلغ سعته 200 متر مكعب في سجن "روبافو". وسيساعد تحسين هذه المنشأة على تعزيز الأمن البيئي داخل السجن وفي محيطه، وسيوفر مصدراً مستداماً للتسخين لأغراض الطهي. وتشمل المبادرات الأخرى التي تطلقها اللجنة الدولية بالتعاون مع دائرة الإصلاح في رواندا توسيع العملية الجارية حالياً لإنتاج مادة الكلورين بشكل تدريجي لتشمل جميع السجون، وذلك بهدف تعزيز معايير النظافة.

ويزور مندوبو اللجنة الدولية المحتجزين في رواندا للاطلاع على ظروف احتجازهم والمعاملة التي يتلقونها. وتعمل اللجنة الدولية بالتعاون مع دائرة الإصلاح في رواندا لتحسين ظروف عيش السجناء في جميع أنحاء البلاد.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:
بالسيد Emmanuel Kagimbura، اللجنة الدولية، كيغالي، الهاتف: 09 05 78830 250 +