صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

جزر القمر: تحسين مرافق السجون

13-05-2014 بيان صحفي 14/74

أنتاناناريفو /موروني (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – يجتمع اليوم في "موروني" حوالي ثلاثين ممثلاً عن المؤسسات الحكومية والإدارات التقنية والمجتمع المدني والجهات المانحة المحتملة لتبادل الآراء بشأن تطبيق المعايير والتوصيات الدولية في بناء أماكن للاحتجاز في اتحاد جزر القمر. وتنظّم وزارة العدل حلقة النقاش هذه بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

ونظراً إلى تنامي عدد السجناء ووضع المرافق الحالية، أصبح من الضروري عقد لقاءات تجمع الجهات المعنية للتفكير في كيفية جعل مرافق السجون تستوفي المعايير المطلوبة.


ونفذت اللجنة الدولية مؤخراً أعمال تأهيل ضرورية في سجن مونوري بالتعاون مع الهلال الاحمر في جزر القمر. وأنشئت بالتالي قاعة محادثة بحيث يتمكن المحتجزون وعائلاتهم من أن يلتقوا في ظروف جيدة، وحمامات ومراحيض ونظاماً لتوزيع المياه بغية تحسين النظافة وإمكانية الوصول إلى الماء. وتُشيّد حالياً قاعات جديدة مخصصة للطهي.


ويقول السيد "جان مارسيل كافاروغاندا "، وهو مهندس تابع للجنة الدولية متخصص في المياه والسكن: "تتيح حلقة النقاش هذه للجنة الدولية تبادل الآراء مع السلطات القُمرية بشأن خبرتها في مجال بناء السجون أو إعادة تأهيلها أو توسيعها. وينبغي ألا يُترك التفكير في هذه المسألة لمصلحة السجون وحدها. ولا بدّ من أن تشارك جميع المؤسسات المعنية بالاحتجاز في تحديد مواصفات مرافق السجون في هذا البلد في المستقبل".
وسيتناول المشاركون خلال يوم المناقشة هذا التحديات التي تطرحها مشاريع إعادة تأهيل مرافق السجون أو توسيعها أو بناء سجون جديدة. وستكون حلقة النقاش مناسبة لاسترعاء انتباه المشاركين إلى أهمية أخذ السياق والاحتياجات الفعلية بالاعتبار لضمان فعالية هذه المرافق.         

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:
بالسيدة Narindra Rakotonanahary، اللجنة الدولية، أنتاناناريفو، الهاتف: +261 333 730 330، البريد الالكتروني nrakotonanahary@icrc.org