• لا يستوعب المركز موظفيه الستين الآن. وتشيد اللجنة الدولية مركزًا أوسع مجاورًا له يُتوقع أن يكون جاهزًا بنهاية حزيران/ يونيو 2013.
    • لا يستوعب المركز موظفيه الستين الآن. وتشيد اللجنة الدولية مركزًا أوسع مجاورًا له يُتوقع أن يكون جاهزًا بنهاية حزيران/ يونيو 2013. يقول العديد من المرضى إن أكثر ما يحتاجونه هو خدمة الطوارئ لصالح النساء الحوامل نظرًا لخطورة السفر إلى أبو غريب، لا سيما ليلاً. إذا تمكنت وزارة الصحة من تعيين الأطباء اللازمين، فسيجري توفير مساحة لهذه الخدمة داخل المبنى الجديد.
      © ICRC / O. Moeckli / iq-e-01136
  • حضر عويد حسن، 77 عامًا، باكرًا هذا الصباح إلى الطبيب وهو يشكو آلامًا في الظهر.
    • حضر عويد حسن، 77 عامًا، باكرًا هذا الصباح إلى الطبيب وهو يشكو آلامًا في الظهر. يعمل عويد راعيًا للأغنام وكان يجوب البلاد بحثًا عن أرض للرعي قبل أن يصل إلى الزيدان منذ أربعة أعوام.
      © ICRC / O. Moeckli / iq-e-01125
  • عويد مصاب بعدة أمراض يعاني منها عادة الرجال في مثل سنه.
  • أقيم مركز الزيدان عام 1963 وظل مركزًا صحيًا صغيرًا حتى عام 2007.
  • أصبح مركز الزيدان مركزًا للرعاية الصحية الأولية عام 2007 ويعمل به الآن 60 شخصًا – منهم أربعة أطباء وتسعة مساعدين طبيين – ويدير 28 برنامجًا.
  • يستقبل المركز 70 مريضًا في المتوسط بشكل يومي.
  • يدير صباح فرج المختبر الخاص بالمركز، وهو محلل مختبر مساعد من أبو غريب.
  • فتيات من المدرسة المجاورة ينتظرن استلام الأدوية التي وصفها الطبيب.
  • بدأ عبد الجبار (يسار الصورة)، وهو من الزيدان، العمل بالمركز عام 2007 ويقوم بوزن الأطفال وملء بطاقات التحصين الخاصة بهم.

  • أقسام ذاتصلة