تحية تقدير لنيلسون مانديلا

06-12-2013 تصريح

بيان أدلى به السيد "بيتر ماورير" بشأن وفاة السيد نيلسون مانديلا، رئيس جنوب أفريقيا السابق.

 

لقد تلقيت ببالغ الحزن نبأ وفاة نيلسون مانديلا يوم 5 كانون الأول/ديسمبر عن عمر ناهز 95 عاماً. وأود أن أُعرب، باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر، عن خالص التعازي لأسرته وأصدقائه.

وسيظل السيد "ماديبا"- وهو الاسم الذي عُرف به بلغة "الغوسا"- حاضراً في أذهاننا باعتباره أكثر الرجال لطفاً وإيثاراً ورعاية للغير وأشدهم التزاماً.

وقد حظي السيد مانديلا بالتبجيل الذي يستحقه لالتزامه المطلق بالتغيير السلمي واحترام سيادة القانون. وشكلّ مقته للظلم منطلقاً للجهود التي بذلها لتسوية النزاعات دون اللجوء إلى الانتقام أو إراقة الدماء، وأساساً للدعم الذي قدمه لتكريس سياسات الاعتدال في جنوب أفريقيا بعد فترة الفصل العنصري.

وقد أصيب مندوبو اللجنة الدولية للصليب الأحمر الذين زاروا السيد منديلا ما بين عامي 1967 و1986، في سجن "روبن أيلاند" أولاً، ثم في سجن "بولسمور" بعد أن نُقل إليه في عام 1982، بالدهشة لما رأوا من ثباته وعزيمته وحرصه على مساعدة زملائه في السجن.

وسيُذكر السيد مانديلاً على الدوام ليس فقط للخدمات التي أسداها لشعب جنوب أفريقيا بل كرمز للعالم بأسره.

"بيتر ماورير"، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر. 

-(الفيديو  باللغة الإنجليزية):