جنوب السودان: استمرار إجراء العمليات الجراحية المنقذة للحياة

14-03-2014 عرض لأنشطة اللجنة الدولية رقم 05/2014

سقط الآلاف من الجرحى بسبب العنف المستمر في حين يعرض استمرار تقلب الأوضاع حياة السكان الذين لا يستطيعون الوصول إلى الرعاية الطبية للمخاطر. وأجرت اللجنة الدولية منذ بداية الأزمة ما يقرب من 1200 عملية جراحية.

يقول "ميلكر مابيك"، رئيس بعثة اللجنة الدولية في جنوب السودان: "بينما لا يزال الوضع متوترًا ويصعب التنبؤ بتطوراته، تظل الاحتياجات الإنسانية هائلة في جنوب السودان. ولا يستطيع بعض الناس الحصول على الرعاية الطبية بسرعة كافية بسبب خوفهم من الاستهداف أو القتل. ونحن ما نزال نشعر بالقلق أيضًا إزاء التقارير التي ترد علينا حول شن هجمات ضد المرضى في العديد من الأماكن وحول تدمير مرافق الرعاية الصحية ، ويعد هذا التدمير انتهاكاً واضحاً للقانون الدولي الإنساني."

 

وتواصل اللجنة الدولية تذكير أطراف النزاع بواجبها لضمان وصول الجرحى إلى المرافق الصحية والسماح لأفراد الطواقم الطبية والعاملين في المجال الإنساني بالقيام بواجباتهم. ويؤكد السيد "مابيك": "يجب ضمان سلامة المباني والمرافق والمركبات المتصلة بالعمل الطبي والإنساني".

 

 وتقول "كيري بيدج"، المنسقة الطبية للجنة الدولية موضحة: "من الشائع أن يستغرق وصول الناس إلى منشأة طبية للعلاج أياماً، بل أسابيع في بعض الأحيان". وقد يموت الكثيرون متأثرون بجراحهم لأنهم لا يتمكنون من تلقي العلاج في الوقت المناسب.

 

نشرت اللجنة الدولية العديد من الفرق الجراحية المتنقلة، تتكون من جراحين وأخصائيي تخدير وممرضات وذلك لعلاج الأعداد المتزايدة من المصابين من جراء النزاع الذي بدأ في كانون الأول/ديسمبر الماضي. وتعمل هذه الفرق في المستشفيات والمرافق الطبية الموجودة في المناطق النائية. ويوجد في البلاد حاليًا أربعة فرق طبية .

 

إنقاذ الأرواح في ظل ظروف شديدة القسوة

 

وتقول السيدة "بيدج": "يعمل زملاؤنا على مدار الساعة على إنقاذ حياة الناس في المستشفيات والمرافق الصحية البعيدة ومخيم للنازحين، ويمارسون عملهم غالباً في ظروف قاسية وصعبة". وقد نشرت الفرق الجراحية في مناطق مثل مستشفيات "بنتيو" و"لير" ومستشفى "ملكال" التعليمي و"ناصر" و"أيود" و"أولد فنغاك" ولا تزال الفرق تواصل عملها في مستشفى "جوبا" العسكري وكذلك في مخيم للنازحين في "ملكال" حيث تقدم العلاج إلى ما لا يقل عن عشرات المصابين.

 

وكذلك أشرفت اللجنة الدولية على إيصال الأدوية والمستلزمات الطبية المتخصصة إلى المستشفيات ومحطات الإسعافات الأولية ومراكز الفرز والعديد من المرافق الصحية في جميع أنحاء البلاد لزيادة قدراتها على علاج الجرحى، مما عاد بالنفع على الآلاف من السكان. ولا يزال المتطوعون في الصليب الأحمر في جنوب السودان يقدمون الدعم للجنة الدولية، من خلال تقديم الإسعافات الأولية للمرضى، وتضميد جراحهم وتقديم يد العون للطواقم الطبية .

 

 

الأنشطة في جميع أنحاء البلاد

 

تعمل فرق اللجنة الدولية في جميع ولايات جنوب السودان العشر، وتستمر في تنفيذ أنشطتها حتى في المناطق النائية في الأقاليم الأكثر تضررًا من جراء العنف مثل "بور" ومقاطعة "اويريال" وولاية "جونقلي" و"ماينديت" و"ملكال" و"روكون" (وسط الاستوائية) ومقاطعة "تويك" (ولاية "واراب") حيث تقدم المساعدة وتلبي الاحتياجات الإنسانية الأكثر إلحاحًا. كذلك تنتشر هذه الفرق بشكل منتظم في "مينكامان"و"وات" لتكون قريبة من احتياجات السكان الفارين من القتال في ولايتي "جونقلي" وأعالي النيل.

 

وتعمل اللجنة الدولية جنبًا إلى جنب مع الصليب الأحمر في جنوب السودان. وتأتي أنشطة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر وعدد من الجمعيات الأخرى الوطنية الشريكة للصليب الأحمر لتدعم استجابة اللجنة للحاجات الإنسانية.

 

نفذت اللجنة الدولية الأنشطة التالية منذ بداية الأزمة، وذلك بالتعاون مع الصليب الأحمر في جنوب السودان:

 

  • توزيع المياه النظيفة على ما يقرب من 80000 شخص في "جوبا" وغرب ووسط وشرق الاستوائية و"ملكال" و"بنتيو".
  • توزيع المواد الغذائية على نحو 117500 شخص في "واو" و"بنتيو" و"جوبا" و"منكامان" و"ملكال" ومقاطعة "تويك" (ولاية "واراب").
  •  توزيع الخيام والقماش المشمع لاتخاذها كمأوى في حالات الطوارئ على أكثر من 24000 نازح في "جوبا".
  • توزيع أدوات الطهي، ومواد الإيواء المخصصة للطوارئ، وصفائح المياه، والبطانيات، وغيرها من اللوازم المنزلية الأساسية على أكثر من 213000 شخص.
  • توزيع أدوات صيد الأسماك على نحو 17000 شخص في بلدة "أويريال".
  • زيارة أكثر من 1800 شخص في أماكن احتجاز متفرقة.
  • تيسير إجراء أكثر من 3750 مكالمة هاتفية من مخيمات متفرقة لتمكين النازحين من الاتصال بأفراد عائلاتهم.
  • تسجيل 28 طفلاً منفصلين عن عائلاتهم.

 

 

 

 

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:

بالسيد Marco Yuri Jiménez Rodriguez، اللجنة الدولية، جوبا، الهاتف : 360038 912 211+

أو السيد Jean-Yves Clémenzo، اللجنة الدولية، جنيف،  الهاتف:  +41 22 7302271 أو  3217 217 4179+