سيراليون: أنشطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر من يونيو/حزيران إلى أكتوبر/تشرين الأوّل 2006

31-10-2006 عرض لأنشطة اللجنة الدولية

مع اتجاه الوضع في سيراليون نحو مزيد من الاستقرار, راحت اللجنة الدولية للصليب الأحمر تحوّل اهتمامها تدريجياً بعيداً عن التقديم المباشر للمساعدات لكي ينصب تركيزها على مجالات خبرتها الأساسية الأخرى.

وعلى امتداد عام 2006 واصلت اللجنة الدولية الاضطلاع بأنشطة مثل تعزيز القانون الدولي الإنساني والبحث عن أفراد العائلات التي فرّقتها النزاعات في المنطقة وإعادة الروابط العائلية وإجراء الزيارات إلى أماكن الاحتجاز ودعم برنامج إصلاح إدارة السجون وتقوية قدرات الصليب الأحمر السيراليوني.

وعلاوة على عمليات اللجنة الدولية على مستوى البلاد بأسرها, تحافظ حركة الصليب الأحمر على تواجد قوي ومتفانٍ عبر أنحاء سيراليون, وذلك من خلال الصليب الأحمر السيراليوني وفروعه الثلاثة عشر بالأساس, ولكن أيضاً من خلال الاتحاد الدولي وشركائه الدوليين العديدين من الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر.

  تعزيز القانون الدولي الإنساني  

في الفترة محل النظر, نظّمت اللجنة الدولية جلسات/ورش عمل إعلامية موجّهة لحاملي السلاح حول اللجنة الدولية والقانون الدولي الإنساني. وكان من بين المشاركين مجندون جدد في مكتب الأمن الوطني وأفراد من كلٍ من الكتائب الأربع عشرة للقوات المسلحة لجمهورية سيراليون, وأفراد من " الفريق الدولي للمشورة والتدريب العسكريين " , وضباط من ذوي الرتب الرفيعة في شرطة سيراليون و " فرقة الدعم الميداني " , ومجندون جدد في قوات الشرطة السيراليونية وأعضاء في بعثة الأمم المتحدة التي يوجد مقرها في فريتاون.

كما أدارت اللجنة الدولية أيضاً دورة مكثّفة استمرت لأسبوع كامل حول " تدريب المدرِّبين " بمشاركة 26 ضابطاً في القوات المسلحة لجمهورية سيراليون لتمكينهم من الاضطلاع بالتدريب على القانون الدولي الإنساني في ألويتهم المختلفة, واختبرت اللجنة الدولية الطبعة الأولى من دليل القوات المسلحة لجمهورية سيراليون الخاص بمدربي القانون الدولي الإنساني في جميع الألوية (والتي ستتم مراجعتها في نهاية 2006).

وأصدرت اللجنة الدولية " دليل السلوك للقوات المسلّحة لجمهورية سيراليون " وقدّمت نسخة منه لكل جندي; كما تولت تسهيل ورشة عمل حول التوجيه والتخطيط بمشاركة الهيئة التنفيذية والإدارية العليا لشرطة سيراليون, وذلك إعداداً لدورة مستقبلية حول " تدريب المدرِّبين " (ينتظر تنظيمها في يناير/كانون الثاني 2007) ونظّمت اللجنة الدولية كذلك دورة امتدت لأسبوع حول المبادئ الدولية لحقوق الإنسان والقانون الإنساني لقادة الوحدات المحلية في شرطة سيراليون من مختلف أنحاء البلاد.

ونظّمت اللجنة الدولية أيضاً جلسات/ورش عمل إعلامية حول اللجنة الدولية والقانون الدولي الإنساني موجّهة للمجتمع المدني في سيراليون, بما في ذلك طلاب ومحاضرو سبع كليات في سيراليون وأعضاء مؤتمر عمال سيراليون وجمعيات راكبي الدراجات في " كينيما " و " بو " و " كايلاهون " وأعضاء ومتطوّعي الحركة الكشفية في سيراليون وممثلي الكشافة الإقليميين والصحفيين.

وتم أيضاً تنظيم الدورة الثانية على المستوى الوطني لـ " مسابقة المحكمة الصورية حول القانون الدولي الإنساني " , وذلك في مقر " المحكمة الخاصة بسيراليون " . كما جرت أيضاً سلسلة من جلسات التدريب للفريق الفائز والذي يمثّل البلاد في " المسابقة الأفريقية السادسة للمحكمة الصورية حول القانون الدولي الإنساني " والمنعقدة في أروشا.

  البحث عن المفقودين / الروابط العائلية  

وخلال الفترة محل النظر خفّضت اللجنة الدولية عدد الأطفال والبالغين المستضعفين الباحثين عن عائلاتهم إلى 127 شخصاً فقط, بينما تم لم شمل 26 طفلاً آخرين بعائلاتهم في سيراليون وليبيريا وغينيا. كما جُمِعت ووُزِعت نحو 2200 رسالة من رسائل الصليب الأحمر.

  الاحتجاز / الحماية  

أجرت اللجنة الدولية 17 زيارة إلى السجون, من بينها ثلاث زيارات إلى أماكن لاحتجاز الأحداث وأربع زيارات فنية مشتركة إلى سجون المقاطعات بالاشتراك مع القسم الفني في إدارة السجون.

ورفعت اللجنة الدولية تقريراً معمقاً يقيِّم نظام السجون في سيراليون إلى وزارة الداخلية وأهم ال أطراف المعنية المنخرطة في الأنشطة المتصلة بالاحتجاز, ونظّمت مناقشات حول موضوعات مثل المياه والبيئة في السجون والرعاية الطبية ونظام الإحالة الطبية مع ممثلي إدارة السجون وزارة الصحة على التوالي, وذلك بغرض توقيع مذكرة تفاهم بين الوزارتين.

هذا وقد تم الانتهاء من دراسة حول المفقودين وأوضاع واحتياجات عائلات الأشخاص المفقودين في سيراليون. وسوف تتم صياغة برامج عام 2007 على هدي هذه الدراسة.

  دعم جمعية الصليب الأحمر السيراليوني  

أقامت اللجنة الدولية ورشتي عمل لبناء القدرات في مجالي البحث عن المفقودين والنشر, وذلك لموظّفي ومتطوّعي جمعية الصليب الأحمر السيراليوني العاملين في مجالي البحث عن المفقودين وتعزيز القانون الدولي الإنساني. كما تبرّعت أيضاً بخمس دراجات بخارية صغيرة وخمس دراجات لتسهيل عملهم في الميدان.

ووفّرت اللجنة الدولية التدريب المالي في فروع جمعية الصليب الأحمر السيراليوني الثلاثة عشر في مقاطعات سيراليون البالغ عددها اثنتا عشرة مقاطعة, وأجرت تقييماً لقدرات قسم البحث عن المفقودين في الصليب الأحمر السيراليوني.

وتم توزيع البطاطين وأدوات المطبخ والدلاء البلاستيكية وبالات الملابس المستعملة على 938 من أطفال الشوارع المستضعفين في فريتاون.

هذا وقد تخرّج ما مجموعه ثلاثمائة طفل من " مركز الدفاع عن حقوق الطفل وإعادة تأهيله " الذي ترعاه اللجنة الدولية في " كايلاهون " و " كابالا " .

ونُظِّمت جلسة توعية بفيروس نقص المناعة البشرية المسبّب لمرض الإيدز لموظّفي اللجنة الدولية وجرى انتخاب " معلمين أقران " في مجال فيروس الإيدز.