العلاقة بين اللجنة الدولية والقطاع الخاص

29-10-2010 نظرة عامة

يشرح القسم الذي يرتبط بالعلاقات مع القطاع الخاص المبادئ التي تسترشد بها اللجنة الدولية في علاقاتها مع هذا القطاع بغية التعريف بالمبادئ الإنسانية لدى الشركات العاملة في المناطق المعرَّضة للحرب وقدرة اللجنة الدولية على مساعدة ضحايا الحرب، عن طريق إقامة شراكات استراتيجية تقوم على المصالح المشتركة وفق معايير أخلاقية واضحة.

وقد أصبح القطاع الخاص، في ظلّ انتشار العولمة، يلعب دوراً بالغ الأهمية في العلاقات الدولية.

وينبع حرص اللجنة الدولية للصليب الأحمر على إقامة علاقات مع القطاع الخاص من منطلقين أساسيين هما:

  • نشر المبادئ الإنسانية لدى الشركات العاملة في المناطق المعرَّضة للحرب؛
  • تعزيز قدرة اللجنة الدولية على مساعدة ضحايا الحرب عن طريق إقامة شراكات استراتيجية تقوم على المصالح المشتركة وفق معايير أخلاقية واضحة.

وقد أطلق مجتمع الأعمال مبادرات عدّة في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات، مما دفع الشركات إلى التواصل مع اللجنة الدولية بهدف دعم أنشطتها الإنسانية. ومن جانبها، قامت اللجنة الدولية بالاتصال بعدة شركات للاستفادة من تبادل الخبرات بما يُسهم في تطوير العمل الإنساني في الميدان. وفي العام 2005، قامت اللجنة الدولية ومجموعة مختارة من الشركات السويسرية بإنشاء "مجموعة الشركات الداعمة" من أجل بناء شراكة مبتكرة وطويلة الأمد.

وتجد بعض الشركات نفسها مضطرة إلى العمل في أماكن تدور فيها نزاعات نتيجة لمصالحها الجغرافية والتجارية. وفي مثل هذه الحالات، تقوم اللجنة الدولية بعقد جلسات للحوار على مستوى مقرّها الرئيسي في جنيف، وعلى الصعيد الميداني، بهدف التعريف بالمبادئ الإنسانية الأساسية ذات الأهمية بالنسبة للشركات.

الصور

 

The workshop for executives focuses on such skills as negotiation and stress management.
© Ikon productions / P. Baumgartner