اللجنة الدولية في موريتانيا

05-02-2014 نظرة عامة

تركز اللجنة الدولية في موريتانيا على تحسين الظروف المعيشية للمحتجزين، وإعادة الروابط العائلية بين اللاجئين الماليين وعائلاتهم، ودعم خدمات الرعاية الصحية، وتوفير مياه الشرب، ونشر القانون الدولي الإنساني، ومساعدة الهلال الأحمر الموريتاني على تعزيز الاستجابة المخصصة للطوارئ.

الأنشطة الرئيسية للجنة الدولية في موريتانيا:

  • التعاون مع سلطات السجون على تحسين الظروف المعيشية للاحتجاز ومعاملة المحتجزين (تجديد البنية التحتية، وتوفير المواد الغذائية والمساعدات الطبية والمياه والمرافق الصحية وإسداء النصيحة لإدارة السجن، والتعريف بالاحتياطات القانونية، إلخ).
  • إعادة الروابط العائلية بين اللاجئين الماليين في مخيم مبيرا (باسكنو، جنوب شرق البلاد) وبين عائلاتهم.
  • تحسين الرعاية الصحية وإمدادات المياه لسكان "باسكنو".
  • نشر القانون الدولي الإنساني في صفوف القوات المسلحة وقوات الأمن، وفي الأوساط الإعلامية والأكاديمية، وفي المجتمع المدني عامة.
  • مساعدة الهلال الأحمر الموريتاني على تطوير قدرته على الاستجابة للطوارئ.

تعمل اللجنة الدولية في موريتانيا منذ سبعينات القرن الماضي. وقد ركز مندوبو المنظمة على نشاط زيارة المحتجزين حتى فترة التسعينات. وتساعد اللجنة الدولية منذ عام 1989 على استعادة الروابط بين العائلات المشتتة بسبب الاضطرابات بين السنغال وموريتانيا.

ويسمح للجنة الدولية زيارة جميع المحتجزين في البلاد بموجب اتفاق أبرمته مع السلطات الموريتانية في آذار/مارس 2005.

وأصبح مكتب اللجنة الدولية في موريتانيا بعثة تعمل بكامل طاقتها في كانون الثاني/يناير 2013 بعد أن كانت تديره سابقًا بعثة اللجنة الدولية الإقليمية في تونس.

الصور

 

مخيم مبيرا للاجئين الماليين، جنوب شرق موريتانيا، تشرين الأول/أكتوبر 2013.
/ CC BY-NC-ND / ICRC / Sid'Ahmed Ould Sidi