إثيوبيا: الاستجابة لاحتياجات المتأثرين بالعنف العرقي في 2019

حقائق وأرقام: كانون الأول/يناير إلى حزيران/يونيو 2019

19 تموز/يوليو 2019
إثيوبيا: الاستجابة لاحتياجات المتأثرين بالعنف العرقي في 2019
تلقي العائدون البذور والأدوات في مدينة ياسو، بمنطقة بني شنقول-جوموز عام 2019. CC BY-NC-ND / ICRC / Alémayehu Takele

كانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر حاضرة في إثيوبيا منذ بداية النزاع المسلح بين إثيوبيا والصومال في 1977. وتتضمن أنشطتنا الرئيسية في البلاد حاليًا زيارة أماكن الاحتجاز لتقييم المعاملة التي يتلقاها المحتجزون وأحوالهم المعيشية ولضمان أن حصول ذوي الإعاقة على خدمات إعادة التأهيل البدني المستدامة وعالية الجودة. ونعمل أيضًا مع جمعية الصليب الأحمر الإثيوبية لإعادة الروابط العائلية وتوفير المساعدة للأفراد النازحين بسبب العنف العرقي.

زارت اللجنة الدولية في عام 2019 34 مكان احتجاز مختلف ووفرت بطاطين وملابس ومستلزمات نظافة شخصية ومواد تعليمية وترفيهية للمحتجزين عبر أنحاء البلاد. وبالتعاون مع جمعية الصليب الأحمر الأثيوبية، تبادلنا أكثر من ألف رسالة من رسائل الصليب الأحمر، ووفرنا مكالمات هاتفية مجانية للاجئين من جنوب السودان في إثيوبيا والعائدين من إرتريا والمملكة العربية السعودية. وفرت فرقنا أيضًا إمدادات طبية أساسية ومستلزمات الطوارئ لوحدات الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات.

أهم أعمالنا في إثيوبيا بين كانون الأول/يناير وحزيران/يونيو 2019

زيارة أكثر من 33,000 محتجز في 34 مكان احتجاز مختلف لتقييم حالتهم والمعاملة التي يتلقونها.

توفير بطاطين وملابس ومستلزمات نظافة شخصية ومواد تعليمية وترفيهية لصالح 22,200 محتجز.

توفير أكثر من 12,000 مكالمة هاتفية مجانية للاجئين والعائدين في إثيوبيا.

توزيع خيام بلاستيكية وحصر للنوم وبطاطين وجراكن وصابون وأدوات طبخ لأكثر من 48,000 فرد نازح.

التبرع بالحبوب والأدوات الزراعية إلى 70,000 فرد متأثر بالعنف العرقي.

توفير مساعدات مالية لصالح 29,000 فرد متأثر بالعنف العرقي.

تمكين 4,600 من ذوي الإعاقة من الحصول على خدمات إعادة التأهيل البدني في تسعة مراكز إعادة تأهيل بدني مدعمة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

 

 

للمزيد من المعلومات، يمكنكم الاطلاع على التحديثات الكاملة حول عملنا في إثيوبيا.

حقائق وأرقام: كانون الأول/يناير إلى حزيران/يونيو 2019