اللجنة الدولية تنعي مقتل أحد موظفيها في تفجير بمقديشو

29 آذار/مارس 2018

تعرب اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) عن بالغ حزنها لمقتل أحد موظفيها العاملين في مقديشو، وهو السيد عبد الحفيظ يوسف إبراهيم، الذي توفي مساء الأربعاء متأثرًا بجراحه. أصيب السيد عبد الحفيظ جرّاء انفجار عبوة ناسفة يدوية الصنع انفجرت أثناء استقلاله لسيارته الخاصة بعد مغادرته مكتب اللجنة الدولية بالعاصمة الصومالية بعد ظهر يوم الأربعاء.

 

وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية في الصومال، السيد "سايمن بروكس": "نشعر ببالغ الأسى لفقدان عبد الحفيظ، الذي كان عضوًا مرموقًا في فريقنا العامل في الصومال. ونعبر عن خالص تعازينا لأسرة الفقيد وأحبائه في هذا الوقت العصيب."

انضم السيد عبد الحفيظ، وهو صومالي الجنسية، إلى فريق اللجنة الدولية قبل خمسة أشهر كموظف إعلامي ومسؤول عن الاتصال للشؤون القانونية. ولعب السيد عبد الحفيظ دورًا مهمًا من موقعه هذا في نشر مبادئ القانون الدولي الإنساني التي ترمي إلى الحد من معاناة البشر في أوقات النزاع المسلح.

وأضاف السيد "بروكس": "كان نشاط السيد عبد الحفيظ في نشر القانون الدولي الإنساني يعبر عن التزامه الكامل بحماية المدنيين من الآثار المدمرة للنزاعات المسلحة والعنف، وإنها لمأساة عميقة أن يلقى مصرعه بنفس نوعية الهجمات التي كان يناضل بكل عزم لمنع وقوعها."

ترك السيد عبد الحفيظ خلفه زوجة وابنتين، يبلغ عمر إحداهما عامًا والأخرى عامين.

كما أصيب موظف آخر باللجنة الدولية بجروح طفيفة في الانفجار، ويتماثل الآن للشفاء. ولا نعلم الأسباب التي تقف وراء الحادث، ونسعى لفهم المزيد عن هذا الحادث المأساوي.

 

 لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

السيدة Crystal A. Wells، اللجنة الدولية،

نيروبي، البريد الإلكتروني: cwells@icrc.org،

الهاتف: 265 897 716 254+