ورقة عن السياسة العامة للجنة الدولية في مجال احتجاز المهاجرين

27 نيسان/أبريل 2016
ورقة عن السياسة العامة للجنة الدولية في مجال احتجاز المهاجرين
CC BY-NC-ND / ICRC / Catalina Martin-Chico / v-p-ye-e-00795

عملت اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) لسنوات عديدة بالنيابة عن المهاجرين غير النظاميين المحتجزين، وذلك في إطار أنشطتها الموجهة إلى المحتجزين بصفة عامة، ولكنها لم تشرع إلا مؤخرا في تنفيذ برامج محددة للمهاجرين المحتجزين في بلدان العبور والمقصد. وتزور اللجنة الدولية المهاجرين المحتجزين في كل من مرافق الإحتجاز الجنائية ومرافق الإحتجاز المخصصة للمهاجرين. وخلال هذه الزيارات تقيّم اللجنة الدولية ما اذا كان المهاجرون المحتجزون، شأنهم شأن جميع المحتجزين، يلقون معاملة إنسانية، وما إذا كانوا يٌحتجزون في ّ ظروف تحفظ لهم كرامتهم وتُعقد لهم محاكمات تراعي الأصول القانونية. و تقيّم اللجنة الدولية أيضا ما إذا كانوا قادرين على البقاء على اتصال مع العالم الخارجي، مثلا مع عائالتهم و مع السلطات القنصلية، إن ارادوا ذلك. وتثير اللجنة الدولية أيضاً في إطار حوار ها مع السلطات قضايا الحماية المتعلقة بالعودة من أجل ضمان وفاء السلطات بالتزاماتها بموجب القانون الدولي المعني – ولا سيما فيما يتعلق بمبدأ عدم الإعادة القسرية.

تقوم اللجنة الدولية، عند النظر في توقيع الإحتجاز الإداري للمهاجرين غير النظاميين، بحث الدول على احترام البنود الأساسية التالية: 

  1. ينبغي أن يكون االحتجاز إجراء استثنائيا؛ وينبغي على الدوام النظر أوالاً في الحرية وبدائل الإحتجاز، أي ينبغي أن يكون الإحتجاز ملاذاً أخيراً.
  2.  لا يمكن الأمر بالإحتجاز إلا استناداً إلى قرار يُتخذ في كل على حدة، دون أي نوع من أنواع التمييز. ويجب ألا يستند قرار الإحتجاز إلى قاعدة إلزامية لفئة عريضة من الأشخاص.
  3.  يجب إثبات أن أي قرار بالإحتجاز ضروري ومنطقي ومتناسب مع غرض مشروع. ولا يجوز استخدام الإحتجاز الإداري على سييل الردع أو العقوبة.
  4.  -ينبغي أن يكون الإحتجاز محدد المدة.
  5. لا ينبغي أن تكون ظروف الإحتجاز الإداري والمعاملة خلاله ذات طابع عقابي.
  6.  يجب السماح للمهاجرين بالإتصال بأفراد عائلاتهم.
  7.  احترام الضمانات الإجرائية الرئيسية أمر أساسي.
  8.  -للمهاجرين الحق في طلب اللجوء والتمتع به خلاصاً من الاضطهاد.
  9.  ينبغي مراعاة الظروف الخاصة لفئات معينة من المهاجرين المستضعفين على نحو خاص مثل الأطفال، وضحايا التعذيب أو الاتجار، والأشخاص ذوي الإعاقات العقلية و/أو الظروف الصحية، والمسنين. وينبغي تجنب احتجاز هذه الفئات الضعيفة.

 

ورقة عن السياسة العامة للجنة الدولية في مجال احتجاز المهاجرين

اشترك في نشرتنا الإلكترونية