ليبيا: نقص في الإمدادات الطبية وانهيار في البنية التحتية

24 آب/أغسطس 2017
ليبيا: نقص في الإمدادات الطبية وانهيار في البنية التحتية

 طرابلس (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – تعاني المستشفيات في ليبيا من نقص الإمدادات الطبية مع زيادة في أعداد المرضى والجرحى، ما دفع اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى التبرع بدفعة جديدة من الأدوية والمواد اللازمة لثلاثة مرافق طبية في أنحاء البلاد.

استفادت مستشفى الوحدة في درنة، ومستشفى الجلاء في بنغازي، والمركز الصحي في مدينة العجيلات من التبرع بالإمدادات الطبية على مدار الأسبوعين الماضيين.

وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية في ليبيا السيد "كارل ماتلي": "ما يزال المتخصصون في المجال الطبي في ليبيا يكافحون لمساعدة المرضى والجرحى بسبب نقص الإمدادات الطبية." وتابع السيد "ماتلي" يقول: "يجب أن يجد الأطباء الذين يقومون بعمليات منقِذة لأرواح الجرحى والمرضى المواد التي يحتاجونها لإتمام عملهم."

سلمت اللجنة الدولية 60 طنًا من الإمدادات الطبية الأساسية لأكثر من 30 مستشفى ومرفق صحي في أرجاء ليبيا هذا العام وسط وضع اقتصادي صعب. شملت الإمدادات التي قدمتها اللجنة الدولية: مواد التخدير والتضميد وأدوية ومواد حقن ومواد تعقيم ومواد جراحية وخيوط للجراحة.

وسُلّمت هذه الإمدادات الطبية مؤخرًا لمستشفى الوحدة في درنة بموافقة أطراف النزاع. وإنه لأمر جدير بالثناء أن سُمِح لنا بإدخال هذه الإمدادات الطبية إلى مناطق النزاع.

ومع ذلك، يساور اللجنة الدولية قلق بالغ بسبب انقطاع الخدمات العامة وتدهور البنية التحتية في ليبيا بسبب غياب أعمال الصيانة والاهتمام. يعلق السيد "ماتلي" على ذلك قائلاً: "هناك تدهور مستمر في الصحة العامة والصرف الصحي والمياه النظيفة، تاركًا أثرًا على ظروف معيشة السكان في ليبيا." ويضيف قائلاً: "ولهذا التدهور عواقب تثير قلقًا كبيرًا بالنسبة للعاملين في المجال الطبي. ونحن من جانبنا نأمل أن نرى هذه المصادر العامة مصونة لضمان بقاء المجتمع بوجه عام سالمًا وصحيًا." 

لمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:

بالسيدة:Aurélie Lachan، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، جنيف، هاتف: 6405 244 79 0041

بالسيد: شاهين أمان، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، هاتف: 85 34 90 26 00216