المملكة العربية السعودية: رئيس اللجنة الدولية يدعو إلى تعزيز الحوار والتعاون

21 كانون الأول/ديسمبر 2015

الكويت (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – اختتم رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، السيد بيتر ماورير، اليوم زيارة إلى الرياض، عاصمة المملكة العربية السعودية، التقى خلالها بكل من المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، ورئيس الهلال الأحمر السعودي ومعالي وزير الخارجية السعودي.

وركز السيد ماورير خلال لقائه مع الدكتور عبد الله بن عبد العزيز الربيعة، المشرف العام على مركز الملك سلمان للمساعدات الإنسانية والإغاثة على "الحاجة إلى توجهٍ مستقل ومحايد بغية الوصول إلى الأشخاص الذين هم بحاجة إلى المساعدة، وتزويدهم بالمساعدات والحماية الضرورية". كذلك، تم مناقشة فرص الشراكة مع المركز بهدف إيجاد وسائل أكثر فعالية لتوزيع المساعدات بشكل غير متحيز للتمكن في نهاية المطاف من تخفيف معاناة الأشخاص المتضررين من النزاع في اليمن".

كما التقى السيد ماورير مع رئيس الهلال الأحمر السعودي، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن عبد الله بن عبد العزيز. وفي هذا اللقاء، استعرض السيد ماورير أهمية عمل مكونات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر معاً كي تتمكن من مساعدة المحتاجين. "ففي ظل عالم سريع التغير، يتعين علينا أن نعمل معاً لنتمكن من مواجهة تحديات الغد، والاستمرار في تقديم المساعدة لمن هم بحاجة لها"، صرّح السيد ماورير.

وخلال لقائه مع معالي وزير الخارجية، السيد عادل بن أحمد الجبير، شدّد السيد ماورير على "ضرورة استمرار الحوار وتعزيز التعاون بين المملكة العربية السعودية واللجنة الدولية للصليب الأحمر" في ضوء النزاعات االجارية في اليمن وغيرها في الشرق الأوسط. وأضاف: "كانت الزيارة فرصة لتوسيع آفاق حوارنا مع السلطات السعودية حول الوضع الإنساني في اليمن. ونحن في اللجنة الدولية نرحب بكل المبادرات التي قد تسهم في نهاية المطاف في تخفيف معاناة الشعب اليمني". كما أكد السيد ماورير على انطباق القانون الدولي الإنساني على النزاع في اليمن وأنه من واجب جميع الأطراف التقيد به.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:
السيد/ فؤاد بوابة، البعثة الإقليمية للجنة الدولية، الكويت، الهاتف: 96597879434+ أو 96525322062+

اشترك في نشرتنا الإلكترونية