مشروع فنّ الشوارع في عين الحلوة

10 تموز/يوليو 2019

تعاونت اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) كجزء من مشروعها لتوفير المساحات الآمنة لأطفال عين الحلوة مع فنّان محلّي وأطفال من المخيّم لإضفاء القليل من الألوان على الجدران. 

شهد مخيّم عين الحلوة، وهو مخيّم للاجئين الفلسطينيين في صيدا، جولات عديدةً من العنف على مرّ السنوات غالبًا ما حرمت الأطفال من مساحات آمنة للعب أو الدرس أو الالتقاء ببساطة.

استشارت اللجنة الدولية لهذا المشروع خبراء في مجال المرح من المخيّم ألا وهم الأطفال. اجتمع فريقنا بالأطفال وسألهم عمّا يوّدون رؤيته على جدران المخيّم وما يودّون رسمه. وسألناهم أيضًا عن الرسائل التي يودّون إرسالها إلى أعضاء مجتمعهم والأطفال الآخرين. بعدئذ صوّت الأطفال للفنّان المفضّل لديهم والصور التي نالت إعجابهم. عكست الصورتان المختارتان رسائل عن الشمولية والحق في اللعب.

لا يفترض بالأطفال القلق بشأن الذهاب إلى المدرسة بأمان أو إيجاد مساحة آمنة للعب ولكنّه الواقع الذي يعايشه أطفال كثيرون في عين الحلوة.