إثيوبيا: العنف يتسبب في أزمة نزوح حادة مع حلول موسم الأمطار

12 تموز/يوليو 2018
إثيوبيا: العنف يتسبب في أزمة نزوح حادة مع حلول موسم الأمطار

جنيف/أديس أبابا (اللجنة الدولية) — أدت الاشتباكات القبلية في جنوب إثيوبيا إلى تأجيج أزمة إنسانية تتزايد بوتيرة متسارعة، فقد أجبرت الاشتباكات أكثر من 800000 شخص على النزوح من ديارهم دون مياه صالحة للشرب أو مأوى أو الضرورات الأساسية الأخرى.

وقالت رئيسة فريق التقييم باللجنة الدولية، "شيرين حنفية": "الأزمة خارج اهتمام المجتمع الدولي تمامًا، وقد تترتب على هذا الإهمال عواقب وخيمة. وإذا لم يرتفع حجم المساعدات الإنسانية بسرعة، فسيتعرض المتضررون لمخاطر سوء التغذية وتفشي الأمراض، وخصوصًا مع حلول موسم الأمطار".

وقد أجرت اللجنة الدولية، بالتعاون مع جمعية الصليب الأحمر الإثيوبي، زيارة إلى مقاطعة "كوشير" بمنطقة "جيدو"، وهي إحدى المناطق التي شهدت نزوح عدد كبير من السكان جراء الاشتباكات التي اندلعت في منطقتي "جيدو" وغرب "غوجي".

وأردفت "حنفية": "يكافح السكان للحصول على حياة تحافظ على الحدود الدنيا من الكرامة، فهم يتكدسون في المدارس ومباني المكاتب والكنائس، وينامون على الأرض دون فُرش أو بطانيات. ولا يتوفر الطعام أو المياه الصالحة للشرب إلا نادرًا في أحسن الأحوال".

واستجابة لهذه الأزمة، ستبدأ اللجنة الدولية وجمعية الصليب الأحمر الإثيوبي في توفير الإغاثة لحوالي 100000 شخص في مقاطعة "كوشير" بمنطقة "جيدو". وستتضمن هذه المساعدات إمدادات طبية وصحية للمستوصفات المحلية، إلى جانب صهاريج المياه وقطع القماش المشمع، والجهود الأخرى المبذولة لتحسين جودة مرافق المياه والصرف الصحي. 

يذكر أن الاشتباكات التي اندلعت في منطقتي "جيدو" وغرب "غوجي" هي أحدث حلقات العنف القبلي في إثيوبيا، التي تجددت بسبب النزاع على الأرض وأدت إلى حركة نزوح واسعة النطاق.

 

لطلب إجراء مقابلات وللاستفسارات، يرجى الاتصال بـ:

السيدة Crystal Wells، اللجنة الدولية، نيروبي، cwells@icrc.org، الهاتف:265 897 716 254+

السيد Zewdu Ayalew، اللجنة الدولية، أديس أبابا، zayalew@icrc.org، الهاتف:336 614 911 251 +

السيدة Annick Bouvier، مقر اللجنة الدولية في جنيف، annbouvier@icrc.org، الهاتف: +41 79 244 64 05