التقرير الخاص بأنشطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن للعام 2018

التقرير الخاص بأنشطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن للعام 2018

مقال 05 آيار/مايو 2019 اليمن

في حيــن يدخل النزاع الدائر عامه الخامس في اليمن، تزداد الاحتياجات الإنسانية بشكل كبير. ففــي الوقــت الحالي، تمثل اليمــن أكبر أزمــة إنســانية في العالم. فقد تســبب انعــدام الأمن الغذائي الحاد -المتزامن مــع عــدم إمكانية الحصول عــى المياه النظيفــة والرعايــة الصحيــة والتعليــم -بمعاناة هائلة في جميــع أنحــاء البلــد. ووفقًا لآخر الإحصائيات، فإن حــوالي 24 مليــون نســمة مــن إجمالي 29 مليــون نســمة في اليمــن بحاجة إلى المساعدات الإنسانية.

لم يكــن عــام 2018 عامًا سهلاً بالنســبة للجنــة الدوليــة للصليــب الأحمر في اليمــن. فقــد كانــت حادثــة القتل المأساوية التي راح ضحيتها زميلنا حنا لحود في تعــز بتاريخ 21 أبريل، صدمــة مفجعة للجنة الدوليــة أدت إلى تقليص أنشطتنا ونطــاق تواجدنا. لكــن وبالرغــم مــن وجــود الكثـير مــن التحديات والعراقيل، تمكنت اللجنــة الدوليــة مــن الاستجابة لاحتياجات الســكان المتزايدة طــوال العــام. ويقــدم هــذا التقريــر تفاصيــل أنشــطتنا بين شهري ينايــر وديسمبر 2018 ويحدد الأهــداف العريضة للعام القــادم.

160,500
شخص استفادوا من أنشطة الرعاية الصحية التي تقدمها اللجنة الدولية.
557,198
من المصابين بسبب النزاعات، استفادوا من الخدمات الطبية المقدمة في 32 مشفى مدعومة من اللجنة الدولية في 18 محافظة.
5 مليون
استفادوا من نشاطات اللجنة الدولية في مجال المياه والصرف الصحي.
583,000
شخص استفاد مباشرة من الدعم المقدم من اللجنة الدولية المتمثل بتوزيع بذور وأدوات زراعية وحملات تحصين للحيوانات.
208,000
شخص حصل على مواد شملت البطانيات ومواد النظافة والفُرش وأدوات المطبخ.
1,346
محتجزًا تم زيارتهم في 15 مكان للاحتجاز وتم تحسين ظروفهم المعيشية وحصولهم على مياه نظيفة.