صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة
  • ارسال
  • طبع

منح جائزة "التأشيرة الذهبية الإنسانية" لمصور صحفي أظهر التحديات في مجال الرعاية الصحية في سورية

05-09-2012 بيان صحفي 12/180

باريس (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – سيقوم الرئيس السابق لمنظمة "أطباء العالم" الدكتور "بيير ميشيليتي" بتسليم جائزة "التأشيرة الذهبية الإنسانية" الثانية - وهي جائزة أنشأتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر - للمصور الصحفي "ماني" رسمياً في 6 أيلول/سبتمبر أثناء المهرجان الدولي الرابع والعشرين للتصوير الصحفي (مهرجان "تأشيرة للصورة" - Visa pour l'image)، الذي يُقام في مدينة "بربينيان" الواقعة في جنوب فرنسا.

وستُمنح هذه الجائزة، التي أُنشئت بفضل دعم مؤسسة "سانوفي إسبوار" (مؤسسة الأمل - Sanofi Espoir)، للمصور الصحفي "ماني" مكافأة له على تقريره الصحفي الذي أبرز فيه العوائق التي تعترض سبيل المدنيين الباحثين عن العلاج وسبيل العاملين في مرافق الرعاية الصحية التي توفر لهم العلاج. وقد اختار أعضاء لجنة الجائزة السبعة المصور الصحفي "ماني" بالإجماع.

وقال الدكتور "ميشيليتي" في هذا الصدد: "لقد اقتنعت هيئة التحكيم لهذا العام بالتقرير الصحفي المؤثِّر الذي أعدّه "ماني" وأظهر فيه مدى ضرورة صون وسائل الرعاية الصحية أثناء النزاعات المسلحة وحالات الطوارئ الأخرى سواء كان ذلك في سورية أو في غيرها".

وقال مدير مشروع "الرعاية الصحية في خطر" الخاص باللجنة الدولية وعضو هيئة التحكيم السيد "بول هنري _ أرني": "غالباً ما تُستهدف وسائل الرعاية الصحية أثناء النزاعات المسلحة، أي عندما تكون الحاجة إليها أشدّ ممّا هي عليه في أي وقت آخر". وقد أثبتت الدراسة التي أجرتها اللجنة الدولية بشأن هذه القضية إمكانية حقن دماء الملايين من الناس في جميع أرجاء العالم عن طريق تحسين حماية الجرحى والمرضى وموظفي الرعاية الصحية ومرافقها.

وتُعرض الصور التي التقطها "ماني" في مقرّ الصليب الأحمر الفرنسي بمدينة "بربينيان" (العنوان: Palais des Corts, 24 place des Orfèvres) في الفترة الممتدة من 1 إلى 24 أيلول/سبتمبر.

وتتكفّل مؤسسة "سانوفي إسبوار" بتمويل هذه الجائزة التي تبلغ قيمتها 8000 يورو، إذ تدعم هذه المؤسسة الأنشطة الرامية إلى ضمان مواصلة العناية بالمصابين أو بالنازحين. وتُمنح هذه الجائزة مكافأة على عمل في مجال التصوير الصحفي يظهر مدى صعوبة الاضطلاع بالأنشطة الطبية بلا عوائق وفي أجواء آمنة في خضمّ النزاعات المسلحة وحالات الطوارئ الأخرى.

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:
بالسيد Frederic Joli، اللجنة الدولية، باريس، الهاتف: 30 46 49 20 6 33 +