جنوب السودان: الوصول إلى ملايين المتضررين من العنف

  • تعمل اللجنة الدولية ميدانيًا بالتعاون الوثيق مع الصليب الأحمر لجنوب السودان من أجل تقديم المساعدات والدعم للأشخاص المستضعفين بسبب النزاع. ومنذ كانون الأول/ ديسمبر 2013، وزعت اللجنة الدولية على عدد كبير من آلاف السكان المواد الغذائية والمواد الأساسية التي تساعد على البقاء على قيد الحياة، وأجرت ما يزيد على 2000 عملية جراحية لمرضى أصيبوا أثناء الاشتباكات.
    CC BY-NC-ND / ICRC / Pawel Krzysiek
  • مع اقتراب بلوغ موسم الأمطار إلى ذروته، بات السكان الذين تركوا ديارهم بحثًا عن الأمان أكثر استضعافًا. نرى في هذه الصورة امرأة تسير في المستنقعات الموسمية حاملة معها كيسًا من المواد الغذائية سلمته لها اللجنة الدولية.
    CC BY-NC-ND / ICRC / Pawel Krzysiek
  • دفع ارتفاع معدلات سوء التغذية نتيجة للنزوح وقلة فرص إنتاج الغذاء في مناطق عديدة من البلاد إلى اعتماد السكان على المساعدات الإنسانية. ومن المرجح أن تستمر هذه الحال خلال الأشهر المقبلة
    CC BY-NC-ND / ICRC / Pawel Krzysiek
  • اضطرت اللجنة الدولية للمرة الأولى منذ 17 عامًا إلى إيصال المساعدات الغذائية للمستفيدين عن طريق الجو وذلك نظرًا لصعوبة الوصول برًا إلى مساحات عريضة من البلاد عن طريق البر.
    CC BY-NC-ND / ICRC / Pawel Krzysiek
  • حصل الآلاف من سكان جنوب السودان منذ اندلاع النزاع في كانون الأول/ ديسمبر عام 2013 على الغذاء والبذور وأدوات الزراعة والمستلزمات المنزلية الأساسية التي تساعدهم على تحمل النزوح وانعدام الأمن الغذائي. وتوزع المساعدات الغذائية أو المساعدات الأخرى بصورة عادلة على المستفيدين سواء عن طريق إيصالها لهم جوًا أو برًا بطريقة منظمة وذلك بعد إجراء تقييم دقيق لاحتياجات السكان المحليين في منطقة بعينها.
    CC BY-NC-ND / ICRC / Marco Jimenez
  • واجه جنوب السودان عدة حالات تفشى فيها مرض الكوليرا منذ بداية موسم الأمطار. تدعم اللجنة الدولية جهود الصليب الأحمر لجنوب السودان للحيلولة دون انتشار المرض. هذه الصورة لإحدى الجلسات التعريفية يشرح خلالها المتطوعون للسكان كيفية الحد من مخاطر مرض الكوليرا. تشمل الجلسات شرحًا لطريقة استخدام الأقراص المطهرة للمياه.
    CC BY-NC-ND / ICRC / Pawel Krzysiek
  • تهدف مبادرات اللجنة الدولية المختلفة كتحصين الماشية إلى بناء قدرة المجتمعات المحلية المستضعفة بسبب أعمال العنف على الصمود وتساعد في الوقت نفسه السكان في جنوب السودان على تلبية احتياجاتهم الأساسية.
    CC BY-NC-ND / ICRC
  • تشتد الحاجة إلى الخدمات الطبية في بلاد شهدت شهورًا من الاشتباكات العنيفة. سارعت اللجنة الدولية إلى إرسال فرقها الطبية لإجراء عمليات جراحية في البقاع النائية داخل المناطق المتضررة بسبب النزاع وذلك منذ كانون الأول / ديسمبر عام 2013. وهي توفر الرعاية اللازمة للجرحى من جميع الأطراف.
    CC BY-NC-ND / ICRC
  • أجبرت حالة انعدام الأمن مئات الآلاف على الفرار، ما ألقى ضغوطًا هائلة على خدمات تعاني بالفعل من الضعف الشديد. يجري توفير الدعم للهياكل الصحية المحلية في جميع أنحاء جنوب السودان لضمان استمرارية خدمات الرعاية الصحية المناسبة. فقد تضاعف تقريبًا عدد سكان منطقة كودوك الواقعة في ولاية أعالي النيل منذ بداية النزاع مع استمرار توافد السكان من ولاية ملكال المجاورة. وساعدت اللجنة الدولية مركز الرعاية الصحية الأولية القائم إذ أرسلت له فريقًا جراحيًا متنقلا وفريقًا متخصصًا في طب الأطفال.
    CC BY-NC-ND / ICRC / Pawel Krzysiek
  • أدى النزاع الأخير في جنوب السودان إلى تشتت أفراد الأسر وظل الكثيرون من بينهم دون أخبار عن أحبائهم لمدة شهور نظرًا إلى أن حالات النزوح وضعف شبكات الهواتف المحمولة في العديد من المناطق في البلاد قد جعلت التواصل ضربًا من ضروب المستحيل. تمكن العديد من الناس من إعادة تواصلهم مع أفراد الأسرة وإخبارهم بأنهم بخير وفي أمان من خلال خدمات الهواتف المحمولة أو المكالمات الساتلية التي وفرتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر لجنوب السودان.
    CC BY-NC-ND / ICRC / Pawel Krzysiek
  • تواصل اللجنة الدولية تعزيز الوعي بالقانون الدولي الإنساني والاحترام المكفول له، مذكرة جميع أطراف النزاع بالمسؤولية التي تقع على عاتقها حيال احترام المدنيين والأشخاص الذين كفوا عن المشاركة في الأعمال العدائية.
    CC BY-NC-ND / ICRC / Cynthia Lee
  • يعاني النازحون بسبب أعمال العنف من عدم توفير المرافق الأساسية للمياه والصرف الصحي. وفرت اللجنة الدولية بالتعاون مع الصليب الأحمر لجنوب السودان مئات من نقاط المياه التي تعمل بالمضخات اليدوية لضمان الحصول على مياه شرب مأمونة.
    CC BY-NC-ND / ICRC
  • يعمل مئات المتطوعين الملتزمين في الصليب لجنوب السودان يوميًا على مساعدة المحتاجين. وتقدم اللجنة الدولية الدعم إلى أصغر جمعية وطنية في العالم، ويشمل ذلك تطوير قدراتها على مواجهة حالات الطوارئ
    CC BY-NC-ND / ICRC / Pawel Krzysiek
11 تموز/يوليو 2014

تخيم أعمال العنف الدائر في جنوب السودان على الذكرى السنوية الثالثة لنشأته، إذ بات مئات الآلاف من الأشخاص في حاجة ماسة للمساعدة. تعمل اللجنة الدولية في جميع أنحاء البلاد من أجل المساعدة في بناء قدرة المجتمعات المتضررة من النزاع على الصمود وذلك من خلال دعم سبل كسب الرزق وتحسين فرص الحصول على المياه النظيفة، هذا بالإضافة إلى السعي من أجل جمع شمل الأسر التي شتتتها النزاعات وغيرها من حالات العنف.

اشترك في نشرتنا الإلكترونية