جنوب السودان: مئات الآلاف في حاجة ماسة إلى المساعدة

24-01-2014 تحقيقات

يلقى العنف المسلح الذي يعيش في قبضته جنوب السودان بظلاله الكثيفة على السكان الذين واجهوا بالفعل سنوات من النزاع وانعدام الأمن. وتأثر مئات الآلاف في جنوب السودان بسبب العنف منذ منتصف كانون الأول/ ديسمبر عام 2013، وهم في أمس الحاجة للحصول على الرعاية الطبية والغذاء والمياه والمأوى الأساسي. وتجري اللجنة الدولية العمليات الجراحية الطارئة وتوفر المواد الغذائية والمستلزمات المنزلية لعشرات الآلاف من الناس وتتولى بناء نقاط المياه. ويشرح السيد "ميلكر مابيك"، رئيس بعثة اللجنة الدولية ما تواجه اللجنة الدولية للصليب الأحمر من تحديات والاستجابة التي تقدمها.

 

قامت اللجنة الدولية  في الفترة بين منتصف ديسمبر/ كانون الاول  و20 يناير/ كانون الثاني 2014 بما يلي:

  • إجراء ما يزيد على 700 عملية جراحية داخل أربعة مراكز صحية ورعاية ما يزيد على 1000 مريض؛
  • تقديم خدمات التمريض داخل أربعة مستشفيات؛
  • توفير إمدادات المياه النظيفة بشكل منتظم لمستشفى كبير في جوبا، بناء ثمانية مراحيض ونصب  12 خيمة واستخدامها كأجنحة للمستشفى؛
  • توفير إمدادات غذائية للمرضى في مستشفى ملكال التعليمي تكفي لمدة شهر ونصب أربعة خيام لاستخدامها كمستوصفات؛
  • توفير المواد اللازمة لبناء 48 مرحاضًا للنازحين داخليًا في اويريال؛
  • توفير مواد غذائية تكفي لمدة أسبوعين لأكثر من 60000 شخص؛
  • توفير إمدادات أساسية تشمل أدوات المطبخ ومواد الإيواء إلى 35000 شخص اضطروا إلى الفرار من أعمال العنف في ولاية جونقلي؛
  • تمكين أكثر من 500 شخص من إعادة الاتصال مع أقارب لهم باعد النزاع المسلح بينهم.