صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

أثيوبيا: ندوة حول قانون الحرب للمستشارين القانونيين العسكريين

11-11-2003 بيان صحفي

في الفترة من 3 إلى 7 نوفمبر/ تشرين الثاني جمعت ندوة حول قانون الحرب لأول مرة 25 مستشاراً قانونياً من مختلف أفرع قوات الدفاع الوطني الأثيوبية وكذلك من وزارة الدفاع والجامعة العسكرية في أثيوبيا. جرت الندوة في نادي الضباط في أديس أبابا ونظّمتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتعاون مع وزارة الدفاع.

وفي الجلسة الختامية قال " الجنرال ألامو أييلي " من قوات الدفاع الإثيوبية: " وسّعت الندوة ورسّخت معرفتنا بالقانون الدولي الإنساني ودور وواجبات المستشارين القانونيين داخل القوات المسلّحة. ونعرب للجنة الدولية عن امتناننا لدعمها المتواصل وخبرتها القيمة في هذا الميدان " . وعلّق " روبرت زيمرمان " نائب رئيس بعثة اللجنة الدولية في أديس أبابا قائلاً: " يؤدي المستشارون القانونيون دوراً أساسياً في التخطيط للعمليات العسكرية. وهم في وضع يتيح لهم تحقيق المزيد من الالتزام بقواعد النزاع المسلّح، وخاصة تلك القواعد التي تحمي الأشخاص الذين لا يشاركون في العمليات العدائية أو كفوا عن المشاركة فيها " .

تمثّل الهدف من الندوة في تعزيز قدرة المستشارين القانونيين على مساعدة قادتهم في العمليات المتصلة بصنع القرار. وعلى حين ركّزت الندوة على القواعد الأساسية للقانون الإنساني ودور المستشارين العسكريين داخل القوات المسلّحة، فإنها تطرقت أيضاً إلى قضية انطباق القانون على عمليات حفظ السلام ومسألة اختصاص المحكمة الجنائية الدولية. كما بحث المشاركون حالات عملية للانتهاكات الجسيمة للقانون مثل تلك التي ارتكبت خلال النزاعين في رواندا ويوغوسلافيا السابقة.

أدار الندوة أفراد من اللجنة الدولية كان من بينهم معلّم متخصّص يقع مقر عمله في الخارج. وعلى مدى الأسابيع والأشهر المقبلة سوف تواصل اللجنة الدولية مساعدة قوات الدفاع في جهودها الرامية إلى كفالة الإدراج الكامل لقانون الحرب في التعليم والتدريب العسكريين في أثيوبيا.

  لمزيد من المعلومات رجاء الاتصال بـ: جياني فولبين، اللجنة الدولية، أديس أبابا، هاتف رقم: 366 518 002511