صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

ليبيريا : اللجنة الدولية للصليب الأحمر تجمع شمل أكثر من600 طفل بأسرهم

06-10-2004 بيان صحفي04/118

مونروفيا (اللجنة الدولية للصليب الأحمر)- منذ انتهاء الحرب الأهلية في ليبيريا في أغسطس/آب 2003، تولت اللجنة الدولية جمع شمل 644 طفلاً بأسرهم، وقد عاش بعضهم عدة سنوات من الانفصال. ذلك أن الفوضى التي تولدها النزاعات المسلحة غالباً ما تمزق الأسر التي اضطرت إلى الهروب من مناطق القتال. ويعّد الأطفال من الأفراد الأكثر تعرضاً للأذى وغالباً ما يتوهون ولا يجدون أحدا ًيعتني بهم.

وقد أعيد أكثرية الأطفال البالغ عددهم 644 إلى بلدهم من البلدان المجاورة : 229 طفلاً أعيدوا من غينيا، و199 من سيراليون، و12 من كوت ديفوار، وسبعة أطفال من غانا، وأربعة أطفال من نيجيريا. أما الأطفال الآخرون وعددهم 193 طفلاً فقد تم العثور عليهم داخل ليبيريا.

وفي أبريل/نيسان الماضي، أطلقت اللجنة الدولية حملة الملصقات الرابعة حول هذا الموضوع ونشرت صور حوالي 500 طفل منفصلين عن ذويهم . وعرضت الملصقات على نطاق واسع في الأماكن العامة في مختلف أنحاء ليبيريا، وغينيا، وسيراليون، وكوت ديفوار. ويقول السيد " رولان هونتزيكير " ، منسق اللجنة الدولية للبحث عن المفقودين في ليبيريا ، موضحاً آلية عمل الحملة : " إذا تعرّف أحد أفراد العائلة على صورة طفل، نلجأ حينئذ إلى قاعدة بيانات إقليمية وندقق بحذر شديد في المعلومات التي تم جمعها لدى الأطفال المنفصلين عن ذويهم المسجلين في غرب أفريقيا " . 

هذا وبعد الانتهاء من التدقيق في هويات الأطفال والآباء ، تعيد اللجنة الدولية الاتصال فيما بينهم وتتأكد من أن جمع الشمل يتم على أساس طوعي فقط. ثم تتولى اللجنة الدولية تسهيل توفير وسائل النقل ووثائق السفر، وتقدم المساعدات الأساسية، وتؤمن المتابعة حرصاً على رفاه الأطفال العائدين. وتتطلب العملية بأكملها تنسيقاً دقيقاً ومعقداً. ويعمل معاً أكثر من 200 متطوع من جمعية الصليب الأحمر الليبيري وموظفون من بعثات اللجنة الدولية في المنطقة ، من أجل استكمال تلك المهمات.

منذ انتهاء الحرب الأهلية، كثفت اللجنة الدولية عملها لجمع شمل الأسر المشتتة. وتتابع الآن حوالي 1500 حالة من الأطفال الليبيريين المنفصلين عن ذويهم. بينما يبلغ العدد المتوسط للأطفال الذين يعودون إلى أسرهم 15 طفلاً في الأسبوع .

هذا وخلال العام 2003 ، تولت اللجنة الدولية جمع شمل 2640 شخصاً بأسرهم في مختلف أنحاء العالم وكان معظمهم من الأطفال.

  للمزيد من المعلومات ، يرجى الاتصال  

  بالسيد Jean-Yves Clemenzo ، بعثة اللجنة الدولية، مونروفيا، الهاتف: 528089 6 231 ++  

  أو السيد Marco Jiménez، مقر اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف: 7302271 4122++