صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

الصين: اللجنة الدولية للصليب الأحمر تفتح بعثة إقليمية في بكين

20-07-2005 بيان صحفي

وقَّعت كل من اللجنة الدولية وجمهورية الصين الشعبية في 20 يوليو/تموز 2005 اتفاقا يقضي بفتح بعثة إقليمية للجنة الدولية في بكين تغطي منطقة شرق آسيا. فيما يلي المقابلة التي أجريت مع السيد "ريتو مايستر" مندوب اللجنة الدولية العام لمنطقة آسيا والمحيط الهادي.

  لماذا اختارت اللجنة الدولية فتح بعثة لها في الصين؟  

إن افتتاح بعثة إقليمية في العاصمة بكين هو نتيجة عملية طويلة من تبادل الآراء والتشاور كما يجسد طموح اللجنة الدولية في التطور وفي وضع نفسها في مكانة تساعدها حقا على توضيح جدوى وأهمية تفويضها العالمي، في الوقت الذي تتطلع فيه الصين نفسها إلى المستقبل لاضطلاع بدور ومسؤوليات أكبر على المستويين الإقليمي والدولي.

كما أن افتتاح بعثة في بكين يحقق طموح اللجنة الدولية في إقامة حوار مع جميع الأطراف الفاعلة العالمية الكبرى بما فيها الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. ونرى أن افتتاح هذه البعثة هو فرصة حقيقية سوف تؤتي أُكلها في المستقبل.

  ما هي الأنشطة التي سوف تضطلع بها البعثة الإقليمية؟  

سوف تضع هذه البعثة الإقليمية اللجنة الدولية في موضع أقرب من مناطق تتسم من جانب بتطور اقتصادي قوي ومن جانب آخر بوجود احتمالات للتوتر. لذلك، فإن الوجود في بكين والقدرة على تغطية الشرق الأقصى منها يضعنا في موقع متميز لتتبع الأوضاع وإقامة الاتصالات.

وإذا نظرنا على سبيل المثال إلى الوضع في شبه الجزيرة الكورية، سوف نجد أن الآثار الإنسانية للنزاع مازالت قائمة حتى بعد ما يربو على خمسين عاما من توقف الأعمال العدائية وأن الحاجة مازالت قائمة لإيجاد حلول مرضية ينبغي تطبيقها.

ورغم أننا استطعنا تقديم خدمات إنسانية بين الحين والآخر في مجال إعادة مواطنين كوريين من اليابان إلى بلادهم على سبيل المثال إلا أننا نأمل في تحقيق مزيد من التقدم لمساعدة الجمعيتين الوطنيتين في شبه جزيرة كوريا على المضي قدما في ما يرتبط بملفات الأسر التي تفرقت. وأعتقد أن وجودنا قريبا من المنطقة سيمكننا من إنجاز عمل ميداني أعظم في المستقبل.

ولا شك أن وجودنا على الساحة سوف يتيح لنا فرصا جديدة للتعريف بأنشطة اللجنة الدولية في العالم وبالقانون الدولي الإنساني لدى المزيد من الفئات. ونسعى إلى تكثيف التعريف بالقانون الدولي الإنساني لدى القوات المسلحة وقوات الأمن في البلدان الأربعة التي تغطيها البعثة الإقليمية (أنظر أدناه*) علاوة على هذا هناك فرصة لإقامة علاقات جديدة مع المجتمع المدني، لاسيما وسائل الإعلام وكليات الحقوق.

وفي مجال الإعلام سوف نقدم معلومات وخدمات من خلال موقعنا على الإنترنت باللغة الصينية مما سيمكننا من التحاور مع عدد كبير من المهتمين في العالم.

  ما هو مستوى التعاون الذي تتوقعونه مع الجمعيات الوطنية؟  

     

نتوقع على نحو خاص تعزيز علاقاتنا بشكل ملموس مع كل من جمعيتي الصليب الأحمر الصيني والصليب الأحمر في جمهورية كوريا لأن كلتيهما بصدد عملية استكشاف إمكانيات أداء دور فعال خارج حدود بلديهما. ويمكن تصور القيام بأنشطة مشتركة في أحد البلدان في مجال الصحة على سبيل المثال. ونأمل أن يتطور هذا النوع من التعاون في المستقبل.

* الصين , منغوليا, جمهورية كوريا, جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية

  إقرأ أيضا البيان الصحفي