صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

اريتريا/إثيوبيا: إعادة 1766 شخصاً إلى الوطن خلال عام 2008

09-01-2009 بيان صحفي

أديس أبابا/ أسمرة (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – شهد عام 2008 إعادة 1714 شخصاً من بينهم 56 قاصراً من إريتريا إلى وطنهم إثيوبيا في سلسلة من عمليات الإعادة إلى الوطن أجريت برعاية اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

كما شملت هذه العمليات إعادة 52 مدنياً من بينهم 22 قاصراً من إثيوبيا إلى وطنهم إريتريا.

وقد نظّمت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، في دورها كوسيط محايد ومستقل، عمليات الإعادة إلى الوطن هذه استناداً إلى موافقة كل فرد من الأفراد المعنيين وبالتعاون مع السلطات المختصة. ورافق مندوبو اللجنة الدولية في إريتريا، بالتعاون مع الصليب الأحمر الإريتري، المدنيين المتوجهين إلى إثيوبيا خلال الجزء الأول من رحلتهم من العاصمة الإريترية أسمرة إلى الحدود. واستقبل مندوبو اللجنة الدولية في إثيوبيا وممثلون عن جمعية الصليب الأحمر الإثيوبي المجموعة عند نقطة العبور على نهر " مرب " الواقع بين مدينتي " أدي قوالا " الإريترية و " راما " الإثيوبية ثم وضعوها في عهدة السلطات الإثيوبية.

كما اصطحب مندوبو اللجنة الدولية في إثيوبيا المدنيين المتوجهين إلى إريتريا حتى الحدود حيث استقبلهم مندوبو اللجنة الدولية في إريتريا قبل وضعهم في عهدة السلطات الإريترية.

وتعمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر منذ شهر حزيران/يونيو 2000 على مساعدة المتضررين من النزاع المسلح الذي دار بين إثيوبيا وإريتريا من العام 1998 إلى العام 2000، في العودة إلى أوطانهم وتسعى جاهدة إلى ضمان الامتثال لقواعد ومبادئ القانون الدولي الإنساني وخاصة اتفاقيات جنيف لعام 1949. 

     

     

  للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:  

  بالسيدة Mulan Giovannini، اللجنة الدولية، أسمرة، الهاتف: 164 181 2911 +  

  أو السيد Patrick Mégevand، اللجنة الدولية، أديس أبابا، الهاتف:0921 148 91 251+