صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

إثيوبيا: تحسين الرعاية المقدمة إلى المعوقين

20-05-2008 بيان صحفي 86/08

أديس أبابا (اللجنة الدولية للصليب الأحمر)- نظمت اللجنة الدولية ندوة استغرقت يومين تناولت مستقبل تعاونها مع مكاتب الأقاليم للعمل والشؤون الاجتماعية التابعة للحكومة الإثيوبية, وستة مراكز لإعادة التأهيل البدني, وثلاث منظمات غير حكومية. وعقدت هذه الندوة يومي 19 و20 أيار/ مايو وضمت 22 مشاركا.

وافتتح السيد " بيير فيتاش " , رئيس بعثة اللجنة الدولية في إثيوبيا, الندوة بالتأكيد على الدور الرئيسي الذي لعبته على مر السنين مشاريع اللجنة الدولية في البلد في مجالي تركيب الأطراف الاصطناعية وإعادة التأهيل وعلى ضرورة أن تنضم المنظمة الآن إلى شركائها لتصميم خطة جديدة تهدف إلى جعل الخدمات المقدمة إلى معوقي الحرب والمصابين المعوزين الذين يعيشون في الجماعات المحلية, ترقى إلى مستوى مهني.

ويقول السيد " مارك زلوت " , المسؤول عن برنامج اللجنة الدولية: " تدعم السلطات مراكز إعادة التأهيل البدني في مختلف أنحاء البلاد. إلا أننا نود توسيع إمكانات الحصول على هذه الخدمات وزيادة الدعم المالي للرعاية التي تتيحها. وينبغي أن تكون اللجنة الدولية قادرة على نقل أنشطتها إلى السلطات بشكل تدريجي بعد تحديد المهام والمسؤوليات الملقاة على عاتق كل طرف من الأطراف " .

ويذكر أن اللجنة الدولية قدمت على مدى الثماني والعشرين سنة الماضية المساعدة إلى أكثر من 43 ألف معوق في إثيوبيا. ويتضمن عملها التزويد بالمكونات والمواد الخام اللازمة لصنع أجهزة مثل الأطراف الاصطناعية وأجهزة تقويم العظام. ونظمت المنظمة أيضا العديد من الدورات التدريبية للفنيين المختصين في تركيب الأطراف الاصطناعية. 

     

  للمزيد من المعلومات, يرجى الاتصال:  

  بالسيد Patrick Mégevand, بعثة اللجنة الدولية, أديس أبابا, الهاتف: 921 480 911 251+