صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

أثيوبيا: اللجنة الدولية للصليب الأحمر تدعم المرافق الصحية لمكافحة وباء الإسهال

02-03-2007 بيان صحفي

انتشر وباء الإسهال المائي الحاد في عدة أنحاء من أثيوبيا في يونيو/حزيران 2006. ومنذ نهاية شهر يناير/كانون الثاني 2007، سُجلت 1150 حالة في شمال شرق أديس أبابا في منطقة "عفار" أدت إلى حوالي 80 حالة وفاة.

لقد عالجت اللجنة الدولية حتى الآن 250 حالة في " ديبيل " حيث أقامت مركز عناية لمساعدة وزارة الصحة الاتحادية والسلطات المحلية من أجل وقف تفشي الوباء في المنطقة. تسلمت السلطات المحلية في 9 فبراير/شباط هذا المركز الذي توجد فيه دوشات للاستحمام ومراحيض.
 
ويشرح الدكتور " بيار هوفر " ، المنسق الصحي في اللجنة الدولية قائلاً: " لقد زوّدت اللجنة الدولية المركز بالسوائل الوريدية والمضادات الحيوية والمستلزمات الطبية والمياه الصالحة للشرب. وعمل الطاقم الطبي على مدار الساعة في المركز يومياً طوال أسبوعين وعالج المرضى وراقب تطور انتشار الوباء في المنطقة. كما نظم دورات توعية بشأن النظافة الأساسية في العديد من المجتمعات المحلية. "
 
هذا وقامت اللجنة الدولية بتوزيع المياه بشكل منتظم على ستة مراكز علاج أخرى في مقاطعتي " بورومادايتو " و " جيوان " . ويقول السيد " ستيفان سبانغ " ، منسق قسم المياه والإسكان في اللجنة الدولية: " لقد زوّدنا المراكز بتجهيزات طوارئ لتخزين المياه وتوزيعها من أجل ضمان شروط النظافة الأساسية. كما زودناها بمرشات يدوية تُستخدم للتطهير من الجراثيم وبمادة الكلورين وصفائح المياه والصابون. "
 
الأسبوع الفائت، زوّدت اللجنة الدولية مقاطعتي " توتلي " و " بوركا " الفرعيتين بما يزيد عن 50 مرشاحاً رملياً لتنقية المياه وسوف تستمر في مساعدة ما تبقى من المقاطعات الفرعية في المنطقة التي لم يكن باستطاعتها الوصول إليها بسبب الخصومات المحلية.
 
تعمل اللجنة الدولية في أثيوبيا منذ عام 1977، حيث تقدم المساعدة وتضطلع بالأنشطة الإنسانية وفقاً للمهمة الموكلة إليها بموجب القانون الدولي الإنساني.
 
  للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:
بالسيد Patrick Mégevand، بعثة اللجنة الدولية، أديس أبابا، الهاتف: 21 09 148 91 251+
أو السيد Marco Jiménez Rodriguez، مقر اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف: 3217 217 79 41 +