صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

إسبانيا: رئيس اللجنة الدولية يسلّم وثائق تتعلق بالحرب الأهلية الإسبانية

27-10-2008 بيان صحفي 192/ 08

جنيف (اللجنة الدولية للصليب الأحمر)- وصل السيد "جاكوب كيلينبرغر", رئيس اللجنة الدولية, إلى إسبانيا اليوم ليسلّم رسمياً إلى الحكومة مجموعة من النسخ لوثائق من أرشيف المنظمة تتعلق بالأنشطة التي اضطلعت بها خلال الحرب الأهلية الإسبانية (1936-1939).

وسوف يجري السيد " كيلينبرغر " مباحثات مع السيد " أنخل لوسادا توريس_كويفيدو " , وزير الدولة الإسباني للشؤون الخارجية, قبل التوجه إلى مركز التوثيق للذاكرة التاريخية في سلمنقة للمشاركة في حفل تسليم الوثائق باستضافة وزير الثقافة السيد " سيزار أنطونيو مولينا سانشيز " .

وقال السيد " كيلينبرغر " : " تضم الأرشيفات لدينا حوالي 80.000 مادة, من بينها 600 صورة فوتوغرافية هي خير شاهد على الجهود التي بذلها كلٌ من اللجنة الدولية والصليب الأحمر الإسباني للتخفيف من معاناة الضحايا خلال الحرب الأهلية الإسبانية. ويحدونا الأمل في أن تكون هذه الوثائق ذات منفعة للجهود التي تبذلها إسبانيا للقيام بالبحوث والمحافظة على ذاكرة هذه الحقبة التاريخية المأساوية. "

وتتضمن الوثائق تقارير عن زيارات أجراها مندوبو اللجنة الدولية إلى السجون ورسائل تبادلتها اللجنة الدولية وأطراف النـزاع وجمعيتا الصليب الأحمر الإسباني (الجمهورية والوطنية) اللتان كانتا موجودتين في ذاك الوقت. وتظهر الصور الفوتوغرافية ضحايا الغارات الجوية في مدريد وبرشلونه ومدن أخرى, وعمليات توزيع المواد الغذائية والحليب التي كان الصليب الأحمر يجريها وعمليات إجلاء الجرحى والزيارات إلى معسكرات الاحتجاز والأشغال وإجلاء الأطفال إلى فرنسا.

وكانت الحكومة الإسبانية قد طلبت نسخاً من وثائق اللجنة الدولية خلال الزيارة التي أجراها السيد " كيلينبرغر " عام 2005. وتم توقيع اتفاق بشأن نشر واستخدام نسخ الوثائق المحفوظة في العام التالي. ومن ثم أجرت فرق مشتركة بين اللجنة الدولية والخبراء الإسبان جرداً وأعدت نسخاً رقمية بالوثائق التي تتعلق بالحرب الأهلية والحقبة الممتدة لغاية عام 1966. أما الملفات الأكثر حداثة فلا تزال سرية.

في آب/أغسطس 1936, وبعد شهر واحد من اندلاع الحرب الأهلية, طلب الصليب الأحمر الإسباني من اللجنة الدولية رسمياً حماية وإجلاء الأ طفال الذين انفصلوا عن عائلاتهم. وخلال السنوات الثلاث التالية, سجلت اللجنة الدولية وجمعيتا الصليب الأحمر الإسباني 30.000 طلب للبحث عن أشخاص مفقودين, وعالجت أكثر من خمسة ملايين رسالة من رسائل الصليب الأحمر, وساعدت بذلك أفراد العائلات الذين فصلتهم الحرب على البقاء على اتصال في ما بينهم. كما زار وسجل مندوبو اللجنة الدولية حوالي 89.000 سجين. وقد ركزت المنظمة في أنشطة الإغاثة التي قامت بها على تقديم الدعم للخدمات الطبية. 

     

  للمزيد من المعلومات, يرجى الاتصال:  

  بالسيد Marcal Izard, مقر اللجنة الدولية, جنيف, الهاتف: 58 24 730 22 41+ أو 24 32 217 79 41+