صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

رواندا: فتاة يلتئم شملها من جديد مع عائلتها بعد فراق دام خمسة عشر عاما

23-02-2010 بيان صحفي 22/10

كيغالي (اللجنة الدولية للصليب الأحمر)- سيظل هذا اليوم يوما تاريخيا لن تنساه "شنتال" أبداً, وهي فتاة تبلغ من العمر 18 عاما التقت مجددا عمّتها وإخوتها وأخواتها بعدما انقطعت عنها أخبارهم طوال قرابة عشرة أعوام.

وهذه اللحظات السعيدة في حياة " شنتال " إنما هي ثمرة عمل طويل قامت به اللجنة الدولية للصليب الأحمر في رواندا, التي تواصل جهودها منذ أعوام عديدة لإعادة الروابط بين أفراد الأسر التي شتّتتها النزاعات المسلّحة التي سادت المنطقة في العقود الأخيرة.

قالت الفتاة: " إنني أشعر بسعادة غامرة وأنا ألتقي أخيرا عمّتي من جديد بعد فراق سنين طويلة. كما أنّني سعيدة جدا بالعيش من جديد برفقة إخوتي وأخواتي " . 

و " شنتال " التي كانت يتيمة فُصلت عن عمّتهت بجمهورية الكونغو الديمقراطية في تموز/يوليو 1994 ولم تكن تجاوزت سنّ الثالثة من عمرها, استقبلتها وآوتها أسرة رواندية في جمهورية الكونغو الديمقراطية. وفي عام 1996 عادت مجددا مع هذه الأسرة للعيش برواندا في " غيسيني " .

في أوائل عام 2009, سجلت اللحنة الدولية " شنتال " وبدأت تبحث عن أسرتها البيولوجية. استخدمت اللجنة الدولية لذلك الغرض عدّة أساليب, منها بشكل خاص بث بلاغات إذاعية, لكن بدون جدوى. ولم تتمكن الفتاة إلا في كانون الأول/ ديسمبر 2009 من العثور أخيرا على أقاربها بفضل طريقة البحث المادي التي تتمثل في التوجه مع الطفل إلى مكان إقامة الأسرة المفترض.

ويشرح السيد " دان روكيبا " , المسؤول عن برنامج اللجنة الدولية للبحث عن الأقارب وجمع شمل العائلات بكيغالي, قائلا: " إنه كلّما طال الوقت أصبح من الأصعب على الأطفال أن يتذكّروا بالتحديد الأسماء أو أماكن منشئهم " . ويضيف قائلا: " إنّ ذلك هو السبب الذي من أجله لا تُلتمس أحيانا خدمات فرقنا بهذا الشأن إلا كملاذ أخير للقيام بالبحث المادي, وحالة " شنتال " هي خير دليل على أن جهودنا لم تذهب سُدى " .

وفي إطار برنامج إعادة الروابط العائلية ستؤمن اللجنة الدولية غدا عودة عشرة أطفال روانديين آخرين منفصلين عن أقاربهم إلى وطنهم قدوما من شرق جمهورية ا لكونغو الديمقراطية. وبعد ذلك, سيتم جمع شمل هؤلاء الأطفال مع أسرهم التي تحددت بالفعل أماكن تواجدها في رواندا في مختلف المقاطعات. وقامت اللجنة الدولية منذ 1992, بفضل برنامجها للبحث عن المفقودين وجمع شمل الأسر, بــلــمِّ شمل أكثر من 14000 طفل لا يرافقهم أحد مع أفراد أسرهم في رواندا.

للمزيد من المعلومات, يرجى الاتصال:

بالسيد Emmanuel Kagimbura , بعثة اللجنة الدولية بكيغالي,

الهاتف: +250 078 840 59 58

أو بالسيد Dan Rukeba, بعثة اللجنة الدولية بكيغالي,

الهاتف: +250 078 852 66 50