صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

هايتي: جناح جديد لسجناء سجن بور أوبرانس

06-07-2011 بيان صحفي 11/148

بور أوبرانس (اللجنة الدولية للصليب الأحمر)- أنهت اللجنة الدولية في الآونة الأخيرة، بالتعاون مع مديرية إدارة السجون، أشغالاً كبرى لترميم وتجهيز جناح يسمى "تيتانيك" بالسجن المدني في بور أوبرانس الذي يعد أكبر مركز للاعتقال في البلاد والذي يستقبل أكثر من 2000 سجين.

وتقول السيدة "ساندرا ديسيمو"، نائبة رئيس بعثة اللجنة الدولية في هايتي: "إن تأهيل أكبر جناح في السجن كان يكتسي أولوية إذا أردنا تحسين الظروف المعيشية للسجناء. وهذا الجناح الذي كان يفترض أن يستقبل 700 سجين أُصيب بأضرار جسيمة أثناء زلزال 12 كانون الثاني/يناير 2010 فأصبح غير قابل للاستعمال، مما أدى إلى تفاقم مشاكل الاكتظاظ داخل السجن. ويشكل تأهيله أهم مشروع أنجزته اللجنة الدولية في أحد سجون هايتي".

توجد محطة جديدة للمياه تساعد على إمداد أجنحة السجن والمرافق الإدارية بالماء. فقد تم تركيب أحواض وغرف للاستحمام في الأفنية الخارجية للجناح وتحسين ظروف النوم بغية ضمان النظافة اللائقة، كما أعيد تشغيل المراحيض الموجودة داخل الزنزانات من جديد. ومن أجل توسيع المساحة المخصصة للنوم جرى تركيب أسرَّة معدنية من طابقين لصالح 700 سجين في جميع الزنزانات. كذلك عملت اللجنة الدولية على تجديد نظام الكهرباء وإعادة دهن الجناح من الداخل.

وللاحتفال بانتهاء الأشغال التي دامت عاماً تقريباً، أُقيم حفل تدشيني يوم 30 حزيران/يونيو داخل السجن بحضور عدد من الشخصيات القضائية وممثلي الأوساط الدبلوماسية والشرطة الوطنية ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان والصحفيين.  

ويوضح السيد "جان-رولان سيليستان"، مدير إدارة السجون قائلاً: "سوف يساعد تأهيل السجن على تحسين أوضاع السجناء المعيشية بكثير ويخفف من التوترات داخل السجن، مما قد يكون له أثر إيجابي على عمل أعوان السجن".

ولمكافحة انتشار الجرب تنظم اللجنة الدولية، بالاتفاق مع سلطات السجون، حملة لمعالجة هذه الطفيليات لمصلحة 700 سجين سوف ينقلون قريباً إلى الجناح الجديد. بالإضافة إلى هذا سوف يحصل كل سجين على محفظة للنظافة الشخصية تحتوي على قماط وبنطلون قصير ومنشفة للحمام وغطاء.

ظلت اللجنة الدولية حاضرة في هايتي بشكل دائم منذ العام 1994 وهي تعمل بالتعاون مع المكونات الأخرى للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر بالاعتماد على كفاءاتها النوعية خدمة لمصلحة الأشخاص المحرومين من الحرية بعدما شاركت بنشاط في عمليات الإغاثة إبان زلزال عام 2010.       

هذا وقد زارت اللجنة الدولية منذ مطلع العام الجاري أكثر من 5000 شخص في 32 سجناً ومركزاً للشرطة. وتضع تحت تصرف إدارة السجون خبرتها في مجالات المياه والنظافة والصرف الصحي والصحة والضمانات القضائية.

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:
بالسيد Jean Jacob Charles، بعثة اللجنة الدولية في بور أوبرانس. الهاتف: 50934159817+
أو السيد Marçal Izard، مقر اللجنة الدولية في جنيف. الهاتف: 14227302458+ /41792173224+

الصور

المدخل الأمامي إلى تيتانيك، وهو القسم الرئيسي في سجن بور أوبرانس. 

المدخل الأمامي إلى تيتانيك، وهو القسم الرئيسي في سجن بور أوبرانس.
© ICRC / J. J. Charles

مهندس اللجنة الدولية يشرح نظام المياه الجديد لموظفي السجن. 

مهندس اللجنة الدولية يشرح نظام المياه الجديد لموظفي السجن.
© ICRC / J. J. Charles

موظف اللجنة الدولية يسلم الدواء المضاد للطفيليات إلى المحتجزين المشاركين في البرنامج المضاد للجرب. 

موظف اللجنة الدولية يسلم الدواء المضاد للطفيليات إلى المحتجزين المشاركين في البرنامج المضاد للجرب.
© ICRC / J. J. Charles