صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

زيمبابوي: اللجنة الدولية تواصل دعم السجون

16-02-2011 بيان صحفي 34/ 11

هراري (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) - ذكرت اللجنة الدولية اليوم أنَّ تحمل السلطات في زيمبابوي المسؤولية كاملة – ولو بالتدريج - عن تلبية الاحتياجات الغذائية للسجناء الذين يبلغ عددهم 8000 سجين والذين وزعت عليهم المواد الغذائية منذ نيسان/ أبريل 2009 من شأنه أن يكون من العوامل المساعدة.

ويقول السيد " توماس ميركلباخ " , رئيس بعثة اللجنة الدولية الإقليمية في هراري: " إن المساعدات الغذائية المباشرة التي قمنا بتقديمها في السجون لمدة سنتين تقريباً كانت إجراءً طارئاً للاستجابة إلى مقتضيات حالة وصل فيها سوء التغذية مستويات خطيرة.

وتبيَّن من التقييم الذي أُنجز بالاشتراك مع السلطات أن خدمة السجون في زيمبابوي هي أكثر قدرة الآن على تلبية الاحتياجات الغذائية للمحتجزين. وستواصل اللجنة الدولية خلال فترة تسليم المشروع التي ستستمر حتى عام 2012 مراقبة الوضع عن كثب. وستعمل بالتعاون مع السلطات على ضمان الحفاظ على نظام غذائي ملائم للمحتجزين " .

وسيجري التوقيع اليوم على مذكرة تفاهم بين اللجنة الدولية ووزارة العدل في هراري لتشكل إطاراً للتسليم.

وطوال عام 2010, زودت اللجنة الدولية 17 سجناً من أكبر سجون زيمبابوي التي تضم أكثر من 65 في المائة من مجموع المحتجزين في سجون البلاد بالفاصوليا والفول السوداني والزيت. كما ساعدت سلطات الاحتجاز على تعزيز قدرتها على مراقبة حالة التغذية للمحتجزين, وتحسين إدارة سلسلة الإمدادات الغذائية, وزيادة الإنتاج في مزارع السجون.

وعلاوة على ذلك, عملت اللجنة الدولية على تحسين مرافق الطبخ والصحة في السجون, وساعدت على تحسين خدمات الرعاية الصحية والقانونية المقدمة للمحتجزين. وستستمر في الاضطلاع بأنشطة من هذا القبيل في عام 2011.

للحصول على المزيد من المعلومات, يرجى الاتصال:

بالسيد Tendayi Sengwe, اللجنة الدولية, هراري, الهاتف: 442 125 2 77 263+

أو السيدة Olga Miltcheva, اللجنة الدولية, جنيف, الهاتف: 232 5369 79 41+