صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

كولومبيا: إطلاق سراح امرأتين محتجزتين لدى جيش التحرير الوطني

13-08-2012 بيان صحفي

بوغوتا/جنيف (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – أطلق أفراد جبهة القتال الشرقية، وهي جماعة مسلحة تابعة لجيش التحرير الوطني، سراح مقاولتين تعملان في شركة خط أنابيب كولومبيا، وهما السيدة "إيليدا بارا ألفونسو" والسيدة "جينا باولا أويريبي فيلاميسار"، اللتين ظلتا محتجزتين لدى جيش التحرير الوطني منذ 25 تموز/يوليو، وسلموهما إلى لجنة إنسانية مؤلفة من مندوبي اللجنة الدولية للصليب الأحمر وممثلين عن الكنيسة الكاثوليكية.

وقد تمت عملية تسليم السيدتين "إيليدا بارا ألفونسو" و"جينا باولا أويريبي فيلاميسار" في منطقة ريفية تقع في مقاطعة "أراوكا". وأبلغت اللجنة الدولية السلطات المعنية وعائلتي الإمرأتين عقب ذلك وتثبَّتت من الحالة الصحية العامة لهما ثم نقلتهما على متن مركباتها إلى بلدية "سرافينا" حيث استقبلهما أفراد عائلتيهما. وتعمل السيدة "بارا ألفونسو" مقاولة في شركة خط الأنابيب ولكنها أيضاً صحفية تابعة لإحدى وسائل الإعلام المحلية.

وقال السيد "دانييل ليتلجون-كاريو"، مسؤول مكتب اللجنة الدولية في "سرافينا": "كنا قلقون على مصير "إيليدا" و"جينا" منذ اليوم الذي وقعتا فيه بين أيدي جيش التحرير الوطني وحافظنا على اتصال دائم مع عائلتيهما. ويسرنا أن نعلن اليوم عن إطلاق سراحهما والمساهمة في لـمِّ شملهما مع أفراد عائلتيهما".

وتشارك اللجنة الدولية في هذا النوع من الأعمال الإنسانية منذ عقود في كولومبيا بفضل الحوار السري الذي تقيمه مع مختلف أطراف النزاع وبفضل دورها كوسيط محايد يحظى بالمقبول والاعتراف.

تؤكد اللجنة الدولية مجدداً على استعدادها لمواصلة تقديم مساعيها الحميدة في أية عملية إنسانية تخدم مصلحة ضحايا النزاع المسلح وتذكر أيضاً أطراف النزاع بواجب احترام السكان المدنيين في جميع الأحوال والأشخاص الآخرين المحميين بموجب القانون الدولي الإنساني.  

وقد بلغ عدد الأشخاص الذين استعادوا حريتهم في كولومبيا بمشاركة اللجنة الدولية خلال عام 2012 بعد هذه العملية 28 شخصاً.  

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:
بالسيدة Maria Cristina Rivera (الإسبانية)، اللجنة الدولية في بوغوتا. الهاتف: 573114910775+
أو بالسيد Alexis Heeb (الإسبانية، الإنجليزية والفرنسية)، اللجنة الدولية في جنيف. الهاتف: 41227303772+ أو 41792187610+