صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

كولومبيا: الرعاية الصحية في قرى شمال "كاوكا" المتضررة من المواجهات

21-08-2012 بيان صحفي 12/167

كالي/بوغوتا/جنيف (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – ألحقت المواجهات المسلحة التي اندلعت مؤخراً في بلديتي "توريبيو" و"خمبالو" شمال مقاطعة "كاوكا"، جنوب البلاد أضراراً بالخدمات الصحية. فكثفت اللجنة الدولية والصليب الأحمر الكولومبي على إثر ذلك جهودهما في هذه الأيام من أجل تقديم خدمات الصحة لسكان المنطقة الذين فاق عددهم 40000 نسمة من خلال تنظيم أيام العلاج الطبي المتقبل.

ويؤكد السيد "باسكال بورشيه"، رئيس بعثة اللجنة الدولية الفرعية في كالي قائلاً:"لقد تضررت الصحة العامة بشكل خطير جراء النزاع المسلح والحوادث الأمنية التي تلحق الأذى بطاقم الصحة والمنشآت الطبية والتي تبعث على القلق الشديد.ويتعين على أطراف النزاع كافة حماية واحترام طواقم الصحة والبنى التحتية الصحية التي تضطلع بمهمة إنقاذ الأرواح وعلاج الأطفال والمسنِّين والنساء والمرضى أو الجرحى من الرجال".          
   
تهدف الأيام الطبية إلى تقديم الرعاية الصحية لسكان 25 قرية تابعة لبلديتي "توريبيو" و"خمبالو". ويتألف الطاقم الصحي من فريقين مشتركين بين اللجنة الدولية والصليب الأحمر الكولومبي يشملان أطباء وممرضات وأخصائيين في علم النفس فضلا عن أخصائيين في علم الأسنان والتعريف بقواعد الصحة والتحصين في معهد التثقيف بالصحة الذي يقوم أيضاً بالتحصين وتقديم الأدوية. وتتولى اللجنة الدولية توفير الموارد اللوجستية الضرورية لتنظيم الأيام الطبية والحصول على الضمانات التي تساعد على وصول الفرق الطبية إلى المنطقة بأمان.

ومتابعة لخطة عمل الصليب الأحمر الكولومبي الرامية إلى تلبية الاحتياجات الإنسانية في مقاطعة "كاوكا"، تركزت الأولوية على أنشطة التوعية بالصحة ومنع انتشار الأمراض وفق الاستراتيجية الخاصة بالرعاية الصحية الأولية للمجتمعات المحلية المتضررة.

ويقول السيد "فرنسيسكو مورينو"، مدير عام الصحة في الصليب الأحمر الكولومبي:"تعد الصحة العقلية عنصراً آخر أخذناه في الاعتبار لأنه مكون أساسي للعمل مع هذه الطواقم التي تضم متخصصين في علم النفس. ويهدف الدعم النفسي والاجتماعي إلى تعزيز قدرات السكان على مواجهة الأوضاع الصعبة.   

وقد سجلت اللجنة الدولية منذ بداية العام الجاري في كولومبيا 57 حادثة أعاقت سير عمل خدمات الصحة مقابل 50 حادثة تم توثيقها في العام 2011. ولوحظ أن مثل هذه الأفعال التي تستهدف المهمة الطبية ارتفع عددها بشكل يبعث على القلق منذ العام 2010.  فالهجمات على المنشآت والمركبات الصحية والتهديدات الموجهة ضد عمال الصحة ونهب المعدات الطبية هي، من جملة أمور أخرى، حالات تزرع الخوف وتؤدي إلى تعليق خدمات الصحة في المناطق المعزولة من البلاد التي يقل فيها وجود أجهزة الدولة وتكون الاحتياجات فيها ضخمة.  

وتذكِّر اللجنة الدولية والصليب الأحمر الكولومبي أطراف النزاع كافة بأن عليها واجب احترام وحماية طواقم ومنشآت الصحة ووسائل النقل الصحي في جميع الأحوال، وفق أحكام القانون الدولي الإنساني.

وتكمن إحدى أولويات اللجنة الدولية حالياً في البلدان المتضررة من النزاعات المسلحة في السهر على ضمان توفير خدمات الصحة للسكان.  

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:
بالسيدة Maria Cristina Rivera (الإسبانية)، اللجنة الدولية في بوغوتا. الهاتف: 573114910775++
أو بالسيد Alexis Heeb (الإسبانية، الإنجليزية والفرنسية)، اللجنة الدولية في جنيف. الهاتف: 41227303772++/41792187610++
أو بالسيدة Nathaly Lurdy (الإسبانية)، الصليب الأحمر الكولومبي، بوغوتا. الهاتف: 3104763626++/3102652154++