صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

السنغال: اللجنة الدولية تزور أشخاصاً محتجزين لدى حركة القوى الديمقراطية لكازامانس

08-05-2013 بيان صحفي 13/86

جنيف/داكار (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) ـ زار مندوبون من اللجنة الدولية اليوم اثني عشر شخصاً تحتجزهم حركة القوى الديمقراطية لكازامانس منذ 3 أيار/مايو. وكان هؤلاء الأشخاص، ومن بينهم ثلاث نساء، يعملون في إزالة الألغام في كازامانس، المنطقة المتضررة من نزاع مسلح طال أمده.

وأوضح السيد "تيري بارودي"، رئيس البعثة الفرعية للجنة الدولية في زيغينشور قائلاً:"كان الهدف من زيارتنا الإنسانية الخالصة هو الوقوف على المعاملة التي يلقاها المحتجزون وتقييم الظروف التي يعيشون فيها. وقد تمكنَّا من التحدث إليهم دون حضور أطراف أخرى. واختُتِمت الزيارة، كما تجري العادة أثناء زيارات اللجنة الدولية، باجتماع مع المسؤولين في حركة القوى الديمقراطية لكازامانس الذين أطلعناهم على ملاحظاتنا وتوصياتنا."

وأُتيحت للأشخاص الذين تمت زيارتهم إمكانية الكتابة إلى أقاربهم رسالة الصليب الأحمر التي لا تتضمن سوى أخبار عائلية. وأوضح السيد "تيري بارودي" بالقول:"إن العائلات لها الحق في الحصول على معلومات عن مصير أقاربها." علاوة على ذلك وزع عليهم مندوبو اللجنة الدولية مواد النظافة وحصائر وبطانيات.

وتقف اللجنة الدولية على أهبة الاستعداد لزيارة أولئك الأشخاص المحتجزين كلما كان ذلك ضرورياً. وقد تعرض اللجنة الدولية خدماتها كوسيط محايد من أجل تسهيل إطلاق سراح هؤلاء الأشخاص إذا طلبت الأطراف المعنية منها ذلك.

توجد اللجنة الدولية في كازامانس منذ عام 2004 وتقدم الحماية والمساعدة لضحايا النزاع المسلح. وعلاوة على الزيارات التي تقوم بها للأشخاص المحتجزين، تعمل على إعادة تأهيل ودعم مراكز الصحة وتعزيز قدرات سكان القرى على الإنتاج الزراعي وتحسين الحصول على الماء الصالح للشرب والتدخل في حالات الطوارىء لصالح السكان المتضررين من العنف. وتنفذ بعض أنشطتها بالتعاون الوثيق مع الصليب الأحمر السنغالي.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:
بالسيد Dénes Benczédi ، اللجنة الدولية، داكار، الهاتف: 45 71 529 77 221+ أو 40 14 869 33 221+
أو بالسيد Wolde-Gabriel Saugeron، اللجنة الدولية في جنيف، الهاتف: 41227303149+ أو 41792446405+