صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

جنوب السودان: انعدام الأمن الغذائي المنذر بالخطر يجبر اللجنة الدولية على زيادة الميزانية

10-09-2014 بيان صحفي 14/158

جنيف/ جوبا (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – يظلّ الوضع الإنساني في جنوب السودان عسيراً وقاسياً في ظلّ ارتفاع معدلات سوء التغذية والنزوح الطويل الأمد والطلب الهائل على الخدمات الطبية في مرافق الرعاية الصحية. ولذلك تطلب اللجنة الدولية للصليب الأحمر من المانحين إمدادها بمبلغ إضافي قدره 18 مليون فرنك سويسري (19 مليون دولار أمريكي تقريباً) لتمكينها من تعزيز قدرتها على تلبية الاحتياجات الإنسانية الهائلة في البلاد.

تعود أسرة في ولاية الوحدة إلى منزلها وهي تحمل أكياسا من الأغذية والبذور ألقتها طائرات تابعة للجنة الدولية.

 

 وقال مدير عمليات اللجنة الدولية للصليب الأحمر لمنطقة شرق أفريقيا السيد "إيريك ماركلاي" في هذا الصدد: "إنّ من المهم ألاّ ننسى المآسي التي يخيّم عليها الصمت شيئاً فشيئاً، ومنها المأساة التي تتواصل في جنوب السودان، على الرغم من الأزمات الأخرى التي تعصف بأرجاء مختلفة من العالم في الوقت الحاضر".

وقد نزح مئات الآلاف من الناس من مناطقهم في جنوب السودان وما زالوا نازحين يعيشون في المخيمات أو التجمعات السكانية المؤقتة، وتشتّت بعضهم في مناطق نائية وبعيدة عن كل الخدمات. وقال السيد "ماركلاي" في هذا الصدد: "لقد أدّى النزوح إلى الحدّ من قدرة الناس الفعلية على مواصلة العيش، إذ فقدوا مواشيهم ولم يتمكنوا من زراعة محاصيلهم. ولا يملك الناس المعدات اللازمة لصيد السّمك، ولا يملكون البذور والأدوات الزراعية اللازمة لزراعة أراضيهم".

وانتشر سوء التغذية انتشاراً واسعاً في عدة أرجاء من البلاد، ولا سيّما لدى الأطفال. وتتطلب تلبية الاحتياجات الغذائية في الوقت الحاضر نقل المواد الغذائية جواً بسبب موسم الأمطار الذي سيستمر حتّى نهاية هذا العام، وبسبب عدم استقرار الوضع الأمني حتّى الآن. وقال السيد "ماركلاي" أيضاً في هذا الصدد: "لا بدّ من مواصلة مدّ يد العون للناس، ولا بدّ من الحصول على جواب قاطع وفوري من المانحين".

وسيزيد المبلغُ الإضافي المطلوبُ الميزانيةَ السنوية المخصصة لأنشطة اللجنة الدولية في جنوب السودان - حيث تضطلع اللجنة الدولية حالياً بأكبر عملية إنسانية لها في العالم بعد عمليتها الإنسانية في سورية - إلى 130 مليون فرنك سويسري (139 مليون دولار أمريكي تقريباً). وسيُستخدم المبلغ الإضافي المطلوب في المقام الأول من أجل تزويد 150000 شخص بالمواد الغذائية اللازمة حتّى نهاية هذا العام. وتقوم اللجنة الدولية، منذ منتصف شهر كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي، بتوزيع مواد غذائية على أكثر من 500000 نسمة في عدة ولايات في جنوب السودان.

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:
بالسيد Pawel Krzysiek، بعثة اللجنة الدولية في جوبا، الهاتف: 211912360038 +
أو بالسيد Jean-Yves Clémenzo، مقرّ اللجنة الدولية في جنيف، الهاتف: 41227302271+ أو 41792173217+

انظر أيضا

 ممرضة تابعة للجنة الدولية تعتني بطفل في مركز الرعاية الصحية الأساسية في كودوك، ولاية أعالي النيل .