جنوب السودان: لا يزال تأمين المياه النظيفة أولوية ملحة

31-01-2014 عرض لأنشطة اللجنة الدولية

لا يزال مئات الآلاف من النازحين في جنوب السودان يفتقرون إلى الماء والغذاء والرعاية الطبية.ولا تدخر اللجنة الدولية للصليب الأحمر والصليب الأحمر في جنوب السودان جهداً للمساعدة علىتلبية الاحتياجات الأكثر إلحاحاً.

أشخاص اصطفوا للحصول على الماء النقي الصالح للشرب في مخيم يأوي النازحين في جوبا. بنت اللجنة الدولية والصليب الأحمر لجنوب السودان هذا النظام لتوزيع الماء.

 

ويقول السيد "مارك سوشي" المسؤول في اللجنة الدولية عن أنشطة المياه والسكن في جنوب السودان: "هنالك مئات آلاف الذين لا يحصلون على ما يكفيهم من مياه الشرب النظيفة. وتأتي القيود الأمنية وغيرها من التقييدات التي تمنع الوصول إلى الماء ، فضلاً عما تعانيه أصلاً شبكات المياه من الهشاشة، لتجعل الحصول على المياه النظيفة أمراً صعباً . ويواجه هذا التحدي كل من النازحين والسكان المقيمين الذين يستضيفونهم".

ومنذ بدء القتال في أواسط شهر كانون الأول/ديسمبر ، قامت اللجنة الدولية ، بالتعاون مع الصليب الأحمر في جنوب السودان، بتسليم ماء الشرب بواسطة الشاحنات، وإقامة نقاط المياه الطارئة في المستشفيات والسجون وفي مخيمات النازحين كذلك.  

ويضيف السيد "سوشي" قائلاً : " ساعدت الأنشطة التي نفذناها في ضمان وصول المياه النظيفة إلى النازحين في جوبا ، وبنتيو/روبكونا، ولير، وملكال، وونروك (ولاية واراب)، وشمال جونقلي. ونقلنا حتى الآن أكثر من مليون لتر من المياه النظيفة بواسطة الشاحنات، وأقمنا نقاط مياه في ست ولايات مختلفة من جنوب السودان. "

وتهدف الجهود التي تبذلها اللجنة الدولية إلى التخفيف إلى أقصى حد ممكن من تعرّض الناس الذين شتتهم العنف للأمراض المنقولة بالمياه. ولا يجد النازحون في الكثير من الأماكن خياراً بديلاً عن استهلاك المياه الراكدة أو أخذ المياه من النيل مباشرة.

ويقول السيد "سوشي" في هذا الصدد: " المياه غير المعالجة يمكن أن تنقل الأمراض من مثل الإسهال، والتهاب الكبد، والكوليرا، وحمى التيفوييد – وكلها أمراض تنتشر عبر الماء الملوث بالبزاز البشري. ولهذا من المهم جداً أن يتمكن مهندسو المياه وغيرهم من العاملين في المجال الإنساني من الاضطلاع بأنشطتهم. "

متطوع في الصليب الأحمر لجنوب السودان يساعد فتاة في محطة للماء للمدنيين النازحين بسبب العنف في بينتيو 

متطوع في الصليب الأحمر لجنوب السودان يساعد فتاة في محطة للماء للمدنيين النازحين بسبب العنف في بينتيو
© ICRC / Anne Chassaing


ومنذ شهر كانون الأول/ديسمبر 2013، نفذت اللجنة الدولية الأنشطة التالية:
- تركيب أنظمة طوارئ لتوفير إمدادات منتظمة من مياه الشرب لأكثر من 22000 نازح في ملكال، وبنتيو، واويريال، وونروك، وجوبا؛
- استبدال خزان مياه معطوب ، وتصليح مضخة بئر مغمورة في سجن يُقيم فيه 1400 شخص؛
- إصلاح مرافق مياه، وتوزيع مياه نظيفة بشكل متواصل، وبناء مراحيض، وإقامة خيم مخصصة لأقسام المرضى في مستشفيين رئيسيين في جوبا وملكال.

وتولت ايضاً اللجنة الدولية، بصفتها منظمة محايدة وتنفذ المهام الإنسانية حصراً، تأمين العلاج للمصابين بجراح نتيجة القتال الدائر، وتوفير المواد الغذائية ومواد الإغاثة للنازحين. إضافة إلى ذلك، قامت بإعادة الاتصال فيما بين أفراد العائلات الذين شتتهم العنف. وقامت ، في مناسبات عدة، بتذكير أطراف النزاع بالتزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني.  
 

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:
بالسيد Marco Rodriguez، اللجنة الدولية، جوبا، الهاتف : 360038 912 211+
أو السيدة Sitara Jabeen، اللجنة الدولية، جنيف،  الهاتف:  2478 730 4122+ أو  3217 217 4179+