جنوب السودان: الوضع الإنساني لا يزال خطيرًا

12-02-2014 عرض لأنشطة اللجنة الدولية رقم 04/2014

لا تزال توجد احتياجات ملحة في جنوب السودان بعد أن أدت موجة القتال الأخيرة إلي تفاقم الوضع الذي كان يمثل خطورة بالغة على آلاف السكان. وتواصل اللجنة الدولية للصليب الأحمر توسيع أنشطتها الإنسانية من أجل توصيل المساعدات لمن هم في أمس الحاجة إليها بالتعاون مع الصليب الأحمر في جنوب السودان.

مينكامان.  نازحون داخليًا من جنوب السودان يصطفون لاستلام المواد الغذائية من اللجنة الدولية. ©ICRC/Bucciarelli

وقد صرح السيد "ميلكر مابيك" رئيس بعثة اللجنة الدولية في جنوب السودان قائلاً: "لا يزال الوضع متوترًا ويصعب التنبؤ بتطوراته وتزداد الاحتياجات الإنسانية من جراء ذلك. فالعديد من السكان بحاجة إلى المواد الغذائية والمياه والمأوي في حين انفصل العديد من الأفراد عن عائلاتهم. والأولوية بالنسبة لنا الآن هي توصيل المساعدات إلى من هم في أمس الحاجة إليها بسرعة ".

وأوضح السيد "مابيك" قائلاً: "كنا ننفذ بالفعل أنشطة إنسانية ضخمة قبل نشوب النزاع في كانون الأول/ديسمبر. وقد وسعت اللجنة الدولية خلال الأسابيع الماضية النطاق الجغرافي لعملها الإنساني واستمرت في تقديم المساعدات للمزيد من السكان الذين اضطروا لترك منازلهم بسبب أعمال العنف وتلبية الاحتياجات المتزايدة للأفراد".

وبدأت اللجنة الدولية هذا الأسبوع توزيع حصص غذائية على نحو 94000 شخص في منطقة تدعى "مينكامان" تقع في بلدة "أويريال" وبها أكبر تجمع للنازحين. وتسلمت جميع الأسر حصصًا غذائية. وقالت السيدة "ميريل جورج"، مندوبة اللجنة الدولية المسؤولة عن توزيع المساعدات: "وزعنا بالفعل مواد غذائية وغيرها من المواد الأساسية خلال كانون الثاني/يناير غير أن الوضع خطير ويستلزم دعمًا مستمرًا. وحددنا طريقًا للقوافل لتوزيع المواد الغذائية خلال الأسبوعين القادمين. ونأمل أن تتحسن أوضاع السكان في "مينكامان"".

مواصلة العمل الإنساني في أنحاء متفرقة بالبلاد

 

تمكن موظفو اللجنة الدولية مؤخرًا من الوصول إلى عدة أقاليم نائية مثل "باريانغ" و"ملكال" شمال جونقلي ومناطق في غرب جوبا لتحديد الاحتياجات الأكثر إلحاحًا وتقديم المساعدة للعدد الكبير من السكان الذين يعيشون هناك. ففي "بور"، التي كانت اللجنة الدولية أول منظمة تعود إليها، قامت المنظمة بتقييم آثار العنف على البنية التحتية. وقال السيد "مابيك": "تعرض السوق والمناطق السكنية لأضرار بالغة. ورغم استمرار توتر الأوضاع إلا أننا نبحث بالفعل سبل المساعدة في ترميم مبانِ محددة". وقد زودت اللجنة الدولية والصليب الأحمر في جنوب السودان السلطات المحلية بأكثر من 400 كيس للجثامين ومواد تشمل القفازات والأقنعة الواقية لاستخدامها عند جمع الجثث.

 

مينكامان. متطوعون من جنوب السودان يفرغون حمولة المواد الغذائية من شاحنة اللجنة الدولية. 

مينكامان. متطوعون من جنوب السودان يفرغون حمولة المواد الغذائية من شاحنة اللجنة الدولية.
© ICRC / Bucciarelli / ss-e-00377

وأقامت اللجنة الدولية مقرًا صغيرًا لها في "وات"، الواقعة شمال جونقلي، يمكنها من التصدي للعواقب الإنسانية للنزاع. وتلبي المنظمة احتياجات السكان الذين فروا من العنف الدائر في منطقتي "بور" و"ملكال" ويعيشون الآن في منطقتي "وات" و"لانكين". وتضع المنظمة تحسين نظم المياه في تلك المناطق ضمن أولوياتها.

وعاد فريق جراحي للعمل مجددًا في مستشفى "ملكال" التعليمي. وظل الفريق يجري عمليات جراحية ويقدم العلاج للأطفال يوميًا رغم استمرار التوترات. وتواصل اللجنة الدولية تقديم الدعم للفرق الجراحية التي تعمل في مستشفى جوبا العسكري. وأجرى الموظفون الذين تدعمهم اللجنة الدولية إجمالي 900 عملية جراحية وقدموا الرعاية لأكثر من 250 مريض داخلي في مستشفى "جوبا" العسكري، ومستشفى "ملكال" التعليمي، ومستشفى "بنتيو"، ومستشفى "لير". ويجري الآن إرسال فريقين جراحيين آخرين إلى المناطق الريفية في ولاية "جونقلي".

 

نفذت اللجنة الدولية الأنشطة التالية منذ اندلاع الأزمة بتاريخ 15 كانون الأول/ديسمبر 2013 بالتعاون مع الصليب الأحمر في جنوب السودان وبدعم من جمعية الصليب الأحمر في كينيا وعدة جمعيات للصليب الأحمر:

  • توزيع المياه النظيفة على نحو 40000 نازح في "جوبا"، و"ملكال"، و"بنتيو"، و"ونروك"، و"وات"، و"لانكين".
  • توزيع المواد الغذائية على نحو 110000 شخص في "واو"، و"بنتيو"، و"جوبا"، و"مينكامان"، و"ملكال".
  • توزيع الخيام والقماش المشمع لاتخاذها كمأوى في حالات الطوارئ على نحو 112000 نازح في جميع أنحاء البلاد.
  • توزيع أدوات الطهي، ومواد الإيواء المخصصة للطوارئ، وصفائح المياه، والبطانيات، وغيرها من اللوازم المنزلية الأساسية على أكثر من 100000.
  • توزيع أدوات صيد الأسماك على نحو 17000 شخص في بلدة "أويريال".
  • زيارة أكثر من 1630 شخصًا في أماكن احتجاز متفرقة.
  • تيسير إجراء أكثر من 1500 مكالمة هاتفية من مخيمات متفرقة لتمكين النازحين من الاتصال بأفراد عائلاتهم.
  • تسجيل 27 طفلاً منفصلين عن عائلاتهم.

 

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:
بالسيد Marco Yuri Jimenez Rodriguez، اللجنة الدولية، جوبا، الهاتف: 211912360038+
أو السيد Jean-Yves Clémenzo، اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف: 41792173217+ أو 41227302271+