باكستان: هبة الاستقلال - الكرامة للأشخاص ذوي الإعاقة وسط الجائحة

باكستان: هبة الاستقلال - الكرامة للأشخاص ذوي الإعاقة وسط الجائحة

مقال 03 كانون الأول/ديسمبر 2020 باكستان

يمشي عارف خان مشية كريمة وهو يتجه ببطء نحو عربة الريكشا الآلية استعدادًا للانطلاق بها كما يفعل منذ حصل على العربة في شباط/فبراير. إن قيادة ريكشا آلية في منطقة باجور التابعة لخيبر باختونخوا (الإقليم الشمالي الغربي الحدودي سابقًا)، ليس بالعمل العادي للشاب البالغ ثلاثين عامًا الذي فقد أحد أطرافه في انفجار قنبلة منذ خمس سنوات.

يرى خان في عمله الأمل في الحياة بكرامة، وتوفير احتياجات أسرته، والتأكد والتكدويتأكد من حصول أطفاله الخمسة على التعليم. كان هذا هو همه الأكبر عندما اتخذت حياته منعطفًا مأساويًا، لكنه وجد الأمل في مركز إعادة التأهيل البدني الذي تدعمه اللجنة الدولية للصليب الأحمر. ورغم صعوبة رحلة إعادة التأهيل، وما استلزمته من جلسات طويلة من العلاج الطبيعي، حصل خان على ساق اصطناعية، وتعلم المشي مجددًا.

عندما حصل خان على عربة الريكشا الآلية في شباط/فبراير في إطار مبادرة التمكين الاقتصادي التابعة لبرنامج اللجنة الدولية لإعادة التأهيل البدني، لم يكن يتخيل كيف ستكون العربة نعمة عليه في الشهور المقبلة. ففي غضون أسابيع قليلة، قررت الدولة حالة الإغلاق للحد من انتشار فيروس كوفيد-19، وفُرضت قيود صارمة على الحركة والتجمعات الاجتماعية، وعانى الكثيرون من فقدان سبل العيش والضغوط المالية الحادة.

أما خان، فلم يكن عليه أن يقلق هذه المرة، إذ أمكنه مواصلة رحلاته داخل المدينة مع اتباع إجراءات السلامة المحددة بكل دقة. ويقول: "لقد جاءت مساعدة اللجنة الدولية لي في حينها تمامًا، فبفضل الريكشا الآلية، تمكنت من إعالة أسرتي، والعيش بكرامة بالرغم من فيروس كوفيد-19 والتباطؤ الاقتصادي. لا أعيش الآن في قلق دائم على مستقبل أبنائي".

يوضح خان أن بإمكانه كسب قرابة 30,000 روبية باكستانية شهريًا (170 فرنك سويسري تقريبًا). يقول السيد "ميان يعقوب جان" الذي يقود فريق برنامج إعادة التأهيل البدني في بيشاور، إن اللجنة الدولية تسعى لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة على تحقيق إمكانياتهم الكاملة وتيسير مسيرتهم من إعادة التأهيل إلى الاندماج في المجتمع من خلال مشاريع متباينة من بينها الدعم النقدي.

يقول السيد جان: "يمكن أن يزيد وباء كوفيد-19 من استضعاف الأشخاص ذوي الإعاقة، لذلك نقدم مساعدات مالية إلى 3,400 أسرة لأشخاص ذوي إعاقة عولجوا في 24 مركزًا لإعادة التأهيل البدني تدعمها اللجنة الدولية في أنحاء البلاد". وأضاف إنهم وزعوا أيضًا أطقم معدات الحماية الشخصية على هذه المراكز.

يساعد برنامج إعادة التأهيل البدني في باكستان الأشخاص ذوي الإعاقة مثل السيد خان منذ قرابة أربعة عقود. واستفاد أكثر من 34,000 شخص في عام 2019 من الخدمات التي تقدمها مراكز إعادة التأهيل البدني التي تدعمها اللجنة الدولية.