قصص ومعروضات من اليمن "تُحي" الأزمة في مانشستر

17 آيار/مايو 2019
قصص ومعروضات من اليمن "تُحي" الأزمة في مانشستر

افتتاح معرض جديد عن اليمن في مدينة مانشستر يُقدم معروضاتٍ من البلد الذي مزقته الحرب.

يسعى معرض "اليمن: داخل الأزمة" إلى استكشاف كيفية تأثير النزاع على حياة اليمنيين من خلال عرض 50 قطعة تضم معروضات وصور. 

ومن بين الأشياء المعروضة، ملصق من اللجنة الدولية للصليب الأحمر يتضمن معلومات عن الوقاية من الكوليرا. إذ تُسجل حالات جديدة يوميًا في اليمن من ذلك المرض الذي يمكن الوقاية منه.

تستخدم فرق الصليب الأحمر والهلال الأحمر هذا الملصق للمساعدة في منع انتشار الكوليرا. CC BY-NC-ND / ICRC / Sam Smith

من جهتها، قالت السيدة "هيلين ألدرسون"، رئيسة مكتب بعثة اللجنة الدولية في المملكة المتحدة وأيرلندا: "لقد برهن تصاعد الأعمال العدائية في الأيام الأخيرة مجددًا على مدى تأزم الوضع في اليمن."

وأضافت: "يجب ألا يدفع المدنيون ثمن النزاع. فبعد مرور خمس سنوات من النزاع، حطمت الحرب حياة عدد مهول من الأشخاص فيما خلفت ملايين آخرين يعيشون على المساعدات."

وثمة قصص إنسانية وراء كل إحصائية، ومن الجيد أن نرى إحياء مثل هذه القصص بطريقةٍ دامغة هنا في المملكة المتحدة."

يُقام المعرض في متحف الحرب الإمبراطوري الشمالي خلال الفترة من 17 آذار/مايو وحتى 24 تشرين الثاني/نوفمبر.

بدورها، قالت السيدة "لويز سكيدمور"، مديرة برنامج النزاعات المعاصرة في متحف الحرب الإمبراطوري: "تأسس متحف الحرب الإمبراطوري منذ قرن من الزمن لضمان ألا يغيب عن بالنا أبدًا ما يعنيه العيش في عالم تمزقه النزاعات."

وأضافت: "نعرض كيف تفضي الحرب إلى زعزعة الاستقرار في المناطق وتمزيق المجتمعات وإجبار الناس على الفرار من ديارهم. ويُعد تأثير النزاع والأزمة في اليمن قصة إنسانية بالدرجة الأولى - قصة تتطلب اهتمامنا - ونأمل أن يكون هذا الموسم مشجعًا لنا على التفكّر وإجراء مناقشات حول الأزمة داخل المتحف وخارجه."