صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

إثيوبيا: تقرير عن أنشطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر لعام 2006

27-04-2007 عرض لأنشطة اللجنة الدولية

نفذت اللجنة الدولية للصليب الأحمر سلسلة طويلة من الأنشطة في إثيوبيا خلال العام 2006. وتجسدت أولويات اللجنة الدولية في حماية المحتجزين والنازحين والمتضررين ومساعدتهم بشكل أو بآخر من النزاعات المسلحة أو العنف الداخلي أو الاضطرابات التي تواكبها أحياناً كوارث طبيعية.

     
    الأنشطة المتعلقة بالجفاف      
   
    تصدياً للجفاف الذي حلّ بمناطق جنوب شرق البلاد في أوائل العام 2006     , اضطلعت اللجنة الدولية بما يلي     :    

   
  • شحنت الماء لأكثر من 70 ألف شخص
  • وزعت الغذاء على 20 ألف شخص
  • زودت 35 ألف شخص بالبذور والمعدات
  • أمدّت 16 مرفقاً صحياً باللوازم الطبية
  • أصلحت 307 مضخة ري
  • عالجت 336 ألف رأس من المواشي للوقاية من الأمراض
  • زودت جمعية الصليب الأحمر الإثيوبي بالموارد المالية وبعشرة صهاريج للمياه لمساعدتها على مواجهة الجفاف كما ساندتها في وقت لاحق في عمليات التصدي للفيضانات
  •      
           
       
   
   
       
    ©ICRC/S. Dehre      
   
    نهر "مرب", منطقة "تيغراي". فريق اللجنة الدولية يساعد طفلاً تمت إعادته من اريتريا.      
           
   
   
       
    ©ICRC/S. Dehre/et-e-00128      
   
    منطقة "تيغراي". مدنيون إثيوبيون أعيدوا من اريتريا إلى عائلاتهم في مخيم اللجنة الدولية المؤقت في "عدوا".      
           
   
   
       
    ©ICRC/S. Dehre      
   
    نهر "مرب", منطقة "تيغراي". فريق اللجنة الدولية يساعد عجوز إثيوبية عائدة من اريتريا.      
           
   
   
       
    ©ICRC/C. Arndt/et-e-00116      
   
    "ديبيل". تزويد مرفق اللجنة الدولية بالماء لمعالجة الإسهال المائي الحاد.      
           
   
   
       
    ©ICRC/S. Spang/et-e-00096      
   
    مقاطعة "باريه". بئر ضحلة تعتمد على نظام الدلو أعادت اللجنة الدولية إصلاحها.      
           
   
   
       
    ©ICRC/S. Spang/et-e-00095      
   
    مقاطعة "باريه". محطة اللجنة الدولية لتعبئة المياه ونقلها بالشاحنات.      
           
 
الحماية  
 

قامت اللجنة الدولية بزيارة الأشخاص المحرومين من حريتهم والمحتجزين في السجون ومراكز الشرطة وبعض المخيمات العسكرية, باستثناء أماكن الاعتقال التابعة للسلطات الفدرالية التي لم تستطع اللجنة الدولية الدخول إليها منذ عام 2005. كما عملت المنظمة جاهدة على المحافظة على الروابط العائلية وإعادة الاتصالات بين أفراد العائلات من خلال شبكة رسائل الصليب الأحمر وعمليات إعادة المنفصلين إلى ذويهم. 

     

  زيارة المحتجزين  

     

     

  • أشرفت اللجنة الدولية في عام 2006, على رصد حوالي 100 2 حالة احتجاز فردية شملت 220 محتجزاً قاصراً يتوزعون على 223 مرفق احتجاز.

  • قامت اللجنة الدولية بإصلاح بعض البنى التحتية كالمراحيض والمطابخ أو إدخال تحسينات عليها لفائدة 20 ألف سجين في 30 سجناً.

  إعادة الروابط العائلية  

  • سلمت اللجنة الدولية بالتعاون مع جمعية الصليب الأحمر الإثيوبي أكثر من 400 14 رسالة من رسائل الصليب الأحمر في إثيوبيا وجمعت أكثر من 16 ألف منها.

  • نُظمت في عام 2006 خمس عمليات سمحت بإرجاع 071 1 شخصاً إلى ديارهم من بينهم 988 مواطناً إثيوبياً عادوا إلى إثيوبيا (منهم 30 قاصراً) و 83 موا طناً اريترياً عادوا إلى اريتريا (منهم 24 قاصراً). 

 
المساعدة 
 
  • وزعت اللجنة الدولية المساعدات على مدار السنة وقدمت الدعم إلى المجتمعات المحلية المتضررة من المعارك المتواترة والنزاعات السابقة.

  المياه والصرف الصحي  

  • تم تنفيذ 240 مشروعاً ريفياً خاصاً بالماء والصرف الصحي بما في ذلك وضع مضخات يدوية أو شمسية وتركيبها وحفر الآبار والبرك. وقد استفاد من هذه المشاريع 300 ألف شخص وتم تنفيذها في مناطق " جامبلا " و " تيغراي " و " صومالي " و " أوروميا " و " عفار " . 

  الأمن الاقتصادي  

في عام 2006, تلقى أكثر من 17 ألف شخص من المتضررين بشكل مباشر من العنف المسلح في مناطق مختلفة من البلاد, مساعدات طارئة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر. وقد اضطرت أغلبية هذه المجتمعات إلى ترك منازلها عقب إشتباكات نشبت لأسباب عرقية أو دينية. وتلقى المتضررون أغطية مشمعة وبطانيات وفرش وأوانٍ للمطبخ ودلاء للماء.

  صيانة سبل كسب العيش في المجتمعات المحلية  

  • في مقاطعة " بورومادايتو " في " عفار " , استفاد ثلاثون فرداً في المجتمعات المحلية من تدريب أساسي بالعاملين في مجال صحة الحيوانات. وتلقّى المشاركون علباً من الأدوية لبدء العمل وتقديم خدمات الصحة الحيوانية في مجتمعاتهم. كما تم تقديم مساعدات من البذور والمعدات والتدريب إلى سبعة مجتمعات محلية تكملة لأنشطة الصحة الحيوانية.

  • في دولة الصومال الإقليمية, قامت اللجنة الدولية ببناء 150 مرحاضاً ذي حفرة و33 مرفقاً لاستخدام الماء وكونت لجاناً لإدارتها. وتلقت التعاونيات الزراعية في المناطق الواقعة على طول نهر " شابيلي " 500 12 غريسة من أشجار الفاكهة للسماح لها بتنويع ال نظام الغذائي للمجتمعات المحلية وتحسين دخلها. كما استفاد أصحاب المواشي من حصص تدريبية عن صحة الحيوانات وإدارة المواشي. 

  إعادة التأهيل البدني للمعوقين   

  • قدمت اللجنة الدولية الدعم إلى ثمانية مراكز لإعادة التأهيل البدني تعالج ما يقارب 9 آلاف مريض وساهمت بشكل فعّال في زيادة إنتاجها من الأطراف الاصطناعية وأدوات أخرى.

 
التعريف بالقانون الدولي الإنساني  
 

واصلت اللجنة الدولية العمل على زيادة الوعي بالقانون الدولي الانساني والتعريف بأنشطة المنظمة ودورها بين مختلف فئات حملة السلاح والجامعيين وقطاعات المجتمع المدني.

  الجيش  

     

  •  نظمت اللجنة الدولية حلقات إعلامية عن القانون الدولي الإنساني وأنشطة حفظ الأمن الداخلي حضرها 18 ألف عامل في القوات المسلحة معظمهم من الضباط والمجندين في القوات الخاصة و130 3 شخصاً من قوات حفظ السلام الليبيرية

  • شارك أكثر من 70 ضابطاً من كبار ضباط الجيش والشرطة في دورات تدريبية حول مبادئ القانون الدولي الانساني وحقوق الإنسان الواجب تطبيقها في عمليات حفظ الأمن الداخلي

  • شارك 12 مدرباً في مراجعة مناهج كلية الدفاع المتعلقة بالقانون الدولي الانساني, كما شارك ثلاثون مدرباً من كلية القيادة والأركان والكلية العسكرية والقوات الخاصة وعدة مراكز تدريب أخرى في دورات تدريبية

  • حضر 25 ملحقاً عسكرياً دورة إعلامية عن مشروع " بطاقة التعريف الشخصية العسكرية " (الرابط)

  الشرطة  

     

  • حضر 25 مدرباً في كلية الشرطة دورة لتجديد المعلومات عن طرق عمل الشرطة الناجعة ومبادئ القانون الدولي الانساني وحقوق الإنسان بينما شارك 180 3 شرطياً و100 9 مجند وحوالي 400 عضو في ميليشيات في حلقات التعريف بالقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان وطرق عمل الشرطة الناجعة.

  الجامعات  

     

  • واصلت كليات الحقوق في جامعة أديس أبابا وعدد متزايد من الجامعات الإقليمية تلقي الدعم لإدخال مواد خاصة بالقانون الدولي الانساني في برامجها التعليمية. وشارك ثلاثة طلاب في مسابقة المحكمة الصورية في " أروشا " في تنزانيا. (الرابط)

  المجتمع المدني  

  • عقد مندبو اللجنة الدولية العاملون في المناطق المعرضة للخطر بانتظام لقاءات مع مشايخ المجتمعات المحلية وزعمائها التقليديين ذوي التأثير في الرأي العام بهدف التعريف بمبادئ القانون الدولي الانساني. كما نظمت البعثة أنشطة عامة عديدة لتسليط الضوء على المسائل الإنسانية وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمرأة واليوم العالمي للمياه واليوم العالمي للصليب الأحمر والصليب الأحمر.

  • تم تزويد وسائل الإعلام المحلية والعالمية ببيانات صحفية ولقاءات وحملات في الميدان لنشر المعرفة بالقانون الدولي الانساني ولفت الانتباه إلى المسائل الإنسانية.

 
التعاون مع جمعية الصليب الأحمر الإثيوبية 
 

تعاونت جمعية الصليب الأحمر الإثيوبي مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر لتوزيع المساعدات الطارئة وإدارة شبكة البحث عن المفقودين واستلام رسائل الصليب الأحمر وتسليمها والمساعدة على إعادة المنفصلين عن ذويهم إلى ديارهم والتعريف بمبادئ القانون الدولي الانساني في كافة أنحاء البلاد. كما تلقت الجمعية الوطنية موارد مالية وتدريبات ومواد وأجهزة واستشارات تقنية بهدف تطوير هذه الأنشطة خاصة في المناطق المعرضة للخطر.

وأنجزت جمعية الصليب الأحمر الإثيوبي بفضل دعم اللجنة الدولي ة الأنشطة التالية:

  • استكمال وتسليم مشروع عن مشتل زراعي للأشجار أنتج في السنوات الثلاث الأخيرة 1,8 مليوناً شتلة تمّ توزيعها في 52 بلدة تضررت من الجفاف في عام 2003.

  • توفير الماء للمتضررين من الجفاف في " أوروميا " الجنوبية وتوزيع المساعدات غير الغذائية على ضحايا الفيضانات في " داير داوا " ومنطقة " أمهرا " والمساعدات الغذائية على ضحايا الاشتباكات المندلعة فيما بين المجتمعات المحلية في مناطق " أوروميا " و " بورينا " و " كميس " . كما قام الصليب الأحمر بتقديم المساعدة إلى 400 1 عائد من اليمن

  • استكمال ثلاثة مشاريع داعمة وتوزيع المساعدات على ضحايا الألغام والمصابين بالإيدز وفيروسه والأطفال المشردين في " تيغراي " . وقد استفاد من هذه المشاريع 70 مصاباً بالإيدز وفيروسه وحصل 300 طفل مشرد على مساعدات لإنشاء أعمال تجارية صغيرة.