صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

ليبيريا: عمليات اللجنة الدولية من يناير (كانون الثاني) إلى أغسطس (آب) 2005

31-08-2005 عرض لأنشطة اللجنة الدولية

نقدّم فيما يلي موجزاً لأنشطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في ليبيريا في الفترة من يناير (كانون الثاني) إلى أغسطس (آب) 2005.

تنخرط اللجنة الدولية للصيب الأحمر في ليبيريا في تقديم مساعدات الإغاثة للعائدين والسكان المقيمين المستضعفين؛ وتحسين الإنتاج الزراعي؛ وإتاحة المياه الصالحة للشرب على نحو أفضل؛ وتقديم الخدمات الطبية؛ وإعادة الروابط العائلية لأولئك الذين شتتهم النزاع؛ وزيارة المحتجزين وتعزيز القانون الدولي الإنساني.

  الحماية  

تبذل اللجنة الدولية قصارى جهدها من أجل لم شمل الأشخاص الذين شتتهم النزاع عبر محاولة التعرّف على أماكن تواجدهم ولم شملهم بأسرهم. ويتم إيلاء عناية خاصة بالفئات البالغة الاستضعاف كالأطفال والمسنين.

وخلال هذه الفترة

  •  تم لم شمل 145 طفلاً ليبيرياً بأسرهم التي فصلهم النزاع عنها واستطاع قرابة 360 طفلاً الاتصال بأقربائهم

  •  جُمِعَ نحو 24 ألف رسالة صليب أحمر ووُزِّعَ قرابة 18500 رسالة منها بمساعدة الجمعية الوطنية للصليب الأحمر الليبيري

  •  أجريت 34 زيارة لسبعة عشرين مكان احتجاز عبر أنحاء البلاد

  •  واصلت اللجنة الدولية رصد وضع السكان المدنيين بما في ذلك النازحون واللاجؤون ودعت إلى حكايتهم بموجب القانون الدولي الإنساني

  الأمن الاقتصادي  

في حالات النزاع المسلّح، تُعْنى اللجنة الدولية بالاحتياجات الاقتصادية الأساسية مثل الغذاء والإسكان والملابس وأدوات الطهي و الوقود.

وفي الفترة محل النظر

  •  تم توزيع 1500 طن متري من الأرز وبذور الفاصوليا على أكثر من 76 ألف أسرة تضم نحو 460 ألف شخص وهو ما أتاح للقرويين والعائدين استئناف الأنشطة الزراعية

  •  تلقى المستفيدون 85 ألف طاقم أدوات تشمل المجارف والمسامير والمطارق والمعازق والفؤوس وعجلات اليد والمناشير لأغراض الزراعة وإعادة البناء

  •  شارك أكثر من 130 طفلاً من بينهم أولئك الذين ارتبطوا في السابق بالقوات المقاتلة في مشروعات رياض الأطفال في بلدتي " يوربيا " القديمة والجديدة و " غلارلي " و " فوانجاما " و " كولاهون " . تعلّم الأطفال مهارات زراعية جديدة وتلقوا أدوات وبذوراً لزراعة بساتينهم 

  •  أتم أكثر من 400 امرأة مشروعات حدائق الطهي في بلدات " كاي " و " كبابلي " و " توديان " و " غويان " . كما تلقت النساء أيضاً أدوات وبذور

  •  شارك أكثر من 150 مزارعاً في مشروعات مضاعفة بذور الأرز في " لوفا " وغبابولو " و " غراند جيديه " في مقاطعة " نيمبا "

  الصحة  

ترمي برامج اللجنة الدولية الصحية إلى كفالة حصول ضحايا النزاع على رعاية صحية وقائية وعلاجية على مستوى مقبول عالمياً.

وتشمل أنشطة اللجنة الدولية المتصلة بالصحة إعادة بناء أو تأهيل المباني وتوفير الأدوية والمعدات الطبية وأفراد الخدمات الطبية الأجانب وتدريب أفراد الخدمات الطبية المحليين والتطعيم.

وخلال هذه الفترة

  •  بنت اللجنة الدولية ودعمت مركزي " بوندي " و " فوانجاما " الصحيين في مقاطعة " فوانجاما "

  •  وفي " غراند كرو " دعمت خمسة مراكز صحية أخرى في " بيهوين " و " غبليبو " و " غاراواي " و " باكلايفيل " و " غراند سيس "

  •  جرت قرابة 14 ألف استشارة في مرافق الرعاية الصحية التي تدعمها اللجنة الدولية في مقاطعة " لوفا " وأكثر من ثمانية ألف استشارة في تلك القائمة في " غراند كرو "

  •  وجرت أكثر من 5100 استشارة في عيادة اللجنة الدولية في مخيّم " بلاماسي " للنازحين إضافة إلى 36 إحالة إلى المستشفيات في منروفيا. ويعد هذا المرفق الصحي الوحيد في المنطقة وهو يقدّم خدماته على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع

  المياه والبيئة  

ترمي برامج المياه والبيئة الخاصة باللجنة الدولية إلى إمداد ضحايا النزاع المسلّح بمياه الشرب والاستهلاك المنزلي من أجل كفالة تحسين أحوال النظافة والصحة العامة ومنع انهيار المجتمعات المحلية.

وخلال هذه الفترة

  •  تم حفر وإعادة تأهيل أكثر من ثمانين بئراً وتركيب ما يزيد على 380 مرحاضاً أرضياً

  •  وجرت صيانة آبار وحمامات ومراحيض في ثلاثة مخيمات للنازحين

  •  وتم تركيب مراحيض وحمامات جديدة في سجن " سانيكيلي "

  التعاون مع الصليب الأحمر الليبيري  

تتعاون اللجنة الدولية مع الصليب الأحمر الليبيري من أجل زيادة قدرته على تقديم الخدمات الإنسانية للسكان.

وخلال هذه الفترة

  •  تم التبرع بأربع سيارات صالحة لجميع أنواع الأراضي (لاند كروزر) وخمسة أجهزة كمبيوتر للصليب الأحمر الليبيري. كما أعطيت معدات فيديو وأجهزة تليفزيون لكل من أفرع الصليب الأحمر الليبيري الخمس عشرة في كل مقاطعة من مقاطعات البلاد

  •  أدارت اللجنة الدولية ورش عمل للنشر ورفع الوعي ركّزت على أنشطة حركة الصليب الأحمر والهلال الأ؛مر لقرابة ألفين من أعضاء الصليب الأحمر الليبيري

  •  وتم تدريب نحو 230 متطوّعاً على الإسعافات الأوّلية

  العمل الوقائي  

تسعى اللجنة الدولية إلى تعزيز المبادئ الإنسانية من أجل منع أسوأ الانتهاكات في النزاع أو الحد منها.

وهي تستهدف على وجه الخصوص الأشخاص والفئات القادرة على تسهيل أو تعويض عمل اللجنة الدولية. وتشمل هذه الفئات القوات المسلّحة والشرطة وقوات الأمن وحاملي السلاح الآخرين وصنّاع القرار وقادة الرأي على المستويين المحلي والدولي.

وخلال الفترة محل النظر

  •  حضر 280 من المراقبين العسكريين وضباط الأركان والمدرّبين دورة نشر حول القانون الدولي الإنساني بمقر " بعثة الأمم المتحدة في ليبيريا " في منروفيا

  •  شارك 450 من ضباط وقوات " بعثة الأمم المتحدة في ليبيريا " دورات نظّمتها اللجنة الدولية لتعزيز القانون الدولي الإنساني بمقر قطاع الكتائب الباكستانية في " توبمانبورغ " بمقاطعة " بومي "

  •  تلقى 1440 من مجندي الشرطة دورات نشر حول القانون الدولي الإنساني ركّزت على أنشطة اللجنة الدولية المتصلة بالاحتجاز